فرنسا لا ترى مؤشرا على قرب الإطاحة بالنظام السوري

فرنسا لا ترى مؤشرا على قرب الإطاحة بالنظام السوري
قالت فرنسا إنه لا توجد مؤشرات على قرب الاطاحة بالنظام السوري وهو ما يتناقض مع توقعاتها خلال الشهور الماضية بأن نهاية الرئيس السوري باتت قريبة.
وفرنسا إحدى أقوى الداعمين للمعارضين الذين يسعون للاطاحة بالنظام وكانت أول من اعترف بائتلاف المعارضة.
وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حسب رويترز  في خطابه السنوي لوسائل الاعلام بمناسبة العام الجديد “الامور لا تتحرك والحل الذي كنا نأمل فيه .. أعني سقوط الرئيس السوري بشار الأسد  ووصول ائتلاف (المعارضة) الى السلطة.. لم يحدث.”
وكان فابيوس قال لراديو فرنسا الدولي في كانون الاول ان “نهاية النظام تقترب.” لكنه قال اليوم ان الوساطة الدولية والمحادثات بشأن الأزمة التي بدأت في مارس اذار 2011 لم تحرز أي تقدم.
واضاف “لا توجد مؤشرات ايجابية في الاونة الأخيرة.”
وقال إن زعماء المعارضة السورية وممثلين لنحو 50 دولة ومنظمة سيجتمعون في باريس يوم 28 يناير كانون الثاني لبحث كيفية تنفيذ التعهدات السابقة. لكنه لم يقدم تفاصيل.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com