مشهد (٠) … بقلم : زين خزام

مشهد (٠) … بقلم : زين خزام

مشهد (٠):
مشهد ليلي
3…..
2……..
1………..
Action..

يدخل الموت شقته الفسيحة و يسرع في إشعال المدفأة… الجو بارد جدا” هذه الليلة…
يخلع حذاءه الفخم و سترته، يحل ربطة عنقه و يتناول كأس شراب من على الطاولة….
يقف مبتسما” إزاء نافذة الصالة المطلة على حوض سباحة تجمدت صفحة مياهه…
يشرب رشفة من كأسه و ينتهد راضيا”…
يبرم الخاتم الذهبي الثمين الذي يحيط ببنصره الأيمن…
“آااااه .. لقد كان يوم عمل شاق…
لكنه لم يكن كئيبا” على أية حال…
الثلج أضفى بعض الابتسام حتى على وجوه من تجمدوا بردا”…
كم هم طيبون سكان هذا البلد!!”
يأخذ نفسا” عميقا”..
يبتسم و يشرب آخر ما تبقى في كأسه دفعة واحدة…
يستلقي على كنبته المفضلة و يتفقد بريده…
توصيات خاصة، دعوات، عقود عمل، شيكات من بعض العملاء…
لاشيء مميز إطلاقا”…
رسالة واحدة لفتت انتباهه…
لم يعتد أن تصله رسالة تحمل طابعا”… لابد أنه عميل جديد أو أحد ما لم يعلم بعد أن الرسائل تصل منزل الموت دون طوابع…
مزق المغلف…
“مساء الخير سيد موت….
كيف حالك؟
أرجو أن تكون إقامتك في بلدنا مريحة و ممتعة….
وضع الكهرباء و الماء و الاتصالات و المعيشة بشكل عام سيء جدا”…الحياة أصبحت صعبة الاحتمال… الرجاء إيجاد طريقة أخرى لقتلنا… حبذا لو كانت أسرع و أقل استهلاكا” للأوكسجين…
التوقيع: مواطن حي حتى ساعة كتابة الرسالة”

يضحك الموت مقهقها”… يمسك الرسالة…. يكومها في قبضة يده و يرميها بعيدا”.. يقول بصوت عال„: “أبله!!!”
يغمض عينيه مفكرا”:
“هل حقا يعتقد هذا الأبله أني أقتل الناس بكل هذه الوحشية؟؟
هل حقا” يعتقد أني مضطر أن أقطع عنهم الماء و الكهرباء و وسائل الحياة حتى أقبض أرواحهم؟؟
ألا يعلم أن مهمتي في هذي البلاد ألطف من ذلك بكثير؟؟
الناس هنا تقتلهم ذاكرتهم … منذ فترة و أنا أمارس أعمالي دون الحاجة لمساعدة زلازل أو فيضانات أو أوبئة أو أمراض أو حوادث سير …
الجميع هنا و حتى إشعار آخر ضحايا الذاكرة…
ليس علي إلا التعهد بالقبور…
من الجيد أن هنالك متسع كبير لها….
كم أحب هذي البلاد!!
آه… لكن شتاءها قاس„ قليلا”…
لابأس ….”

دقيقة…
دقيقة أخرى…
صوت تنفسه المنتظم يعلو على صوت طقطقة الحطب في المدفأة …
يغفو الموت على الكنبة و قد صبغ الدفئ ازرقاق وجنتيه بلون وردي و طيف ابتسامة…
Cut…..

زين ٩/١/٢٠١٣

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com