القمة الإسلامية تكلف تركيا وإيران والسعودية بأزمة سوريا و الحوار لنقل السلطة

القمة الإسلامية تكلف تركيا وإيران والسعودية بأزمة سوريا و الحوار لنقل السلطة
أكدت منظمة التعاون الإسلامي، في ختام قمتها بالقاهرة، على دعم الحوار بين سوريا والسعودية وتركيا وإيران من أجل إيجاد حل للأزمة السورية.
وألح البيان الختامي على ضرورة إيجاد توافق “يحفظ حقوق ومطالب الشعب السوري العادلة، ويضمن وحدة أراضيه وسلامتها”.
وقال الرئيس المصري محمد مرسي في كلمة ختامية “اتفقنا جميعا على ضرورة تكثيف العمل لوضع حد للمأساة التي يعيشها الشعب السوري الشقيق.”
وأشار البيان إلى أن المنظمة لا تزال تؤيد جهود مبعوث الجامعة العربية ومنظمة الأمم المتحدة، الأخضر الإبراهيمي، وأعربت عن قلقها بشأن عجز مجلس الأمن عن القيام بمسؤولياته فيما يتعلق بالأزمة.
ولم يذكر البيان الرئيس الأسد بالاسم لكنه دعا إلى محادثات بين الإئتلاف الوطني السوري المعارض “وممثلي الحكومة السورية الملتزمين بالتحول السياسي في سوريا والذين لم يتورطوا بكيفية مباشرة في أي شكل من أشكال القمع.”
ودعت قوى المعارضة السورية إلى الوحدة، ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته لوقف القتال في سوريا وحل الأزمة في البلاد.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com