رجل دين إيراني : سورية أهم من الأهواز وهي المحافظة الايرانية رقم 35

رجل دين إيراني : سورية أهم من الأهواز وهي المحافظة الايرانية رقم 35

أثارت تصريحات رجل الدين الإيراني “مهدي طائب” الذي منح من خلالها سورية أهمية أكبر من أهمية إقليم “الأهواز” ذو الأغلبية العربية، ضجة واسعة في الأوساط السياسية الموالية والمعارضة.

وكان مهدي طائب الذي يترأس مقر “عمّار الاستراتيجي” لمكافحة الحرب الناعمة الموجهة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية قال:” لو خسرنا سوريا لا يمكن أن نحتفظ بطهران، ولكن لو خسرنا إقليم خوزستان –الأهواز- سنستعيده ما دمنا نحتفظ بسورية”.

وقال طائب: “سوريا هي المحافظة الـ35 وتعد محافظة استراتيجية بالنسبة لنا. فإذا هاجمَنا العدو بغية احتلال سوريا أو خوزستان، الأولى بنا أن نحتفظ بسوريا”.

وذكر موقع “دانشجو” أن مهدي طائب أكد على أهمية نظام الحكم في سوريا بالنسبة لطهران فقال: “لو احتفظنا بسورية حينها سنتمكن من استعادة خوزستان ولكن لو خسرنا سورية حينها لن نتمكن من الاحتفاظ بطهران”.

و أضاف طائب: “النظام السوري يمتلك جيشاً، ولكن يفتقر إلى إمكانية إدارة الحرب في المدن السورية لهذا اقترحت الحكومة الإيرانية تكوين قوات تعبئة لحرب المدن قوامها 60 ألف عنصر من القوات المقاتلة لتستلم مهمة حرب الشوارع من الجيش السوري”.

الرادار – وكالات

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com