مع ارتفاع الأسعار.. راتب المجند في الجيش السوري لا يكفيه وجبة طعام

مع ارتفاع الأسعار.. راتب المجند في الجيش السوري لا يكفيه وجبة طعام
ترك الارتفاع الطارئ لأسعار المنتجات وخاصة الغذائية منها في الداخل السوري انعكاسات كبيرة على المواطن وتبوأت قضايا  ارتفاع الدولار وارتفاع أسعار الذهب ،وإقفال المعامل أبوابها وفقدان فرص العمل أولى المشكلات على صعيد الفردي والحكومي ، لكن تأثيرات هذه الأزمة الاقتصادية وان شعر بها جيدا أصحاب الدخل المحدود ،أو الفاقدين لفرص العمل إلا أن شريحة كبيرة من الأفراد أحسّوا بها جيدا لكن لسان حالهم ( لا حول لنا ولا قوة ).
المجندون الذين يؤدون خدمة العلم في الجيش السوري وبحسب مصادر منهم  تحدثوا للرادار عن معاناة تقاضيهم للراتب القليل والذي لا يتناسب مع الارتفاع الكبيرة للأسعار ،وحسب قول مجند برتبة (جندي أول) فإن راتب المجند العادي ان كانت رتبته جندي  أو جندي أول ،و العريف  ،حتى ورواتب المجند الصف الضباط (الرقيب ،الرقيب الأول ، المساعد) لا تكفيهم وجبة طعام ليوم واحد أو اثنين  كون أغلب المجندين في القطع العسكرية (مطعمين) وفسرّ ذلك بقوله: 
المجند المبدل هو المجند الذي يتلقى الغذاء والمأكل من قطعته العسكرية ويصل راتب المجند العادي المطعم باختلاف الرتبة  شهريا ما يقارب بين (400 ـ 600) ل.س  أما إذا كان (مبدل) فإنه يتقاضى ما يقارب  2500 إلى 3000 ل.س حسب الرتب بيما فيها رتب صف الضباط.
ويقول رقيب أول مجند فضل عدم الكشف عن اسمه نعاني من نقص المادة الغذائية خاصة أننا في حالة قتال وتركنا قطعنا العسكرية ونتواجد في أغلب الأحيان في أماكن لا تصل لنا الإمداد من الغذاء فنضطر للاستدانة وشراء الغذاء.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com