وزير الاقتصاد:اللجنة الاقتصادية هي صاحبة القرار الأخير في استيراد الفروج المجمد

وزير الاقتصاد:اللجنة الاقتصادية هي صاحبة القرار الأخير في استيراد الفروج المجمد
أوضح وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد ظافر محبك ان الشروط الصحية للحم الفروج المجمد في حال استيراده ستحدده وتتابعه وزارة الزراعة عبر مديرية الصحة البيطرية لضمان جودته وذبحه بالشكل الحلال الذي يتناسب مع الشعب السوري حسب ما جاء بصحيفة الثورة ، اما بالنسبة للضرر الذي قد يسببه الاستيراد للمنتج المحلي فان الانتاج المحلي تضرر وانتهى الامر، مشيرا الى ان اكثر من نصف مداجن سورية باتت خارج العملية الانتاجية، وتوقفت عن العمل، مع الاخذ بعين الاعتبار ان لحم الفروج هو البديل الوحيد للحوم الحمراء بعد ارتفاع اسعارها بشكل كبير، وباحتساب التكلفة فان الفروج المجمد اوفر واكثر رخصا بالنسبة للمواطن.‏
واوضح ان العديد من دول العالم قامت باستيراد الفروج المجمد لكون تكاليفه متدنية جدا تبعا لتربية طيور الدجاج بكميات هائلة جدا لهذا الغرض، ناهيك عن الدعم الذي تقدمه الدول المنتجة لهذه المادة.‏
واشار وزير الاقتصاد الى ان الاستيراد في حال اقراره سيكون لفترة محدودة وبكميات محددة بحيث لا يتضرر المنتج المحلي الموجود في العملية الانتاجية ولا يغرق السوق بهذه المادة ,بل فقط لسد الفجوة الموجودة بين الإنتاج والطلب ، مؤكدا ان عملية استيراده ستتوقف حال استقرار الظروف وعودة المنتجين الى اعمالهم بما يضمن تغطية كامل الطلب في السوق على لحم الفروج، مشيرا الى ان بعض الاقتراحات طرحت متضمنة عدم الاستيراد بالنظر الى الانخفاض النسبي الذي طرا على اسعار الفروج، ولكن (والكلام لوزير الاقتصاد) مهما كان الانخفاض الذي يطرا على سعر الفروج المحلي سيبقى سعره مرتفعا ويبقى بعيدا عن متناول المواطن محدود الدخل الذي التهم الغلاء اجره ومداخيله، وبالتالي من المهم بالنسبة للحكومة تأمين هذه المادة كبديل للحوم الحمراء لمحدودي الدخل ولو عن طريق الاستيراد باعتباره افضل البدائل واقلها كلفها وايسرها الى يد المواطن.‏
كماوزير الاقتصاد اكد بأن جملة الانتقادات التي لقيتها فكرة استيراد الفروج المجمد والآراء العديدة التي طرحت حولها جعلت رأيه يستقر على رفع المسألة الى رئاسة مجلس الوزراء حتى تصل الى قرار سيكون بشكل أكيد وسطيا بين رغبة وزارة الاقتصاد لحماية المستهلك ووزارة الزراعة لحماية المنتج، مع الأخذ بعين الاعتبار ان الفترة فترة أزمة والكثير من المواطنين فقدوا مصادر دخلهم وبالتالي من المهم والاوفق تأمين المادة لهم بسعر رخيص يقل بمقدار النصف عن تكلفتها المحلية.‏
وأوضح محبك أن اللجنة التي تناقش المسألة الآن يرأسها نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية وتضم في عضويتها وزراء الاقتصاد والزراعة والعمل وممثلي العام والفلاحين وهيئة التخطيط ، مشيرا إلى أن عملية الاستيراد في حال إقرارها لن تكون ممولة من قبل الحكومة عن طريق مصرف سورية المركزي، لان العملية تهدف لدعم المستهلكين وليس المستوردين مع ضمان البيع في الأسواق السورية بسعر التكلفة مضافا إليه ربح ضئيل.‏
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com