السيد حسن بشفافية ووضوح يعلن الجهاد والنصر في سورية والأمة بقلم: جهاد أيوب

السيد حسن بشفافية ووضوح يعلن الجهاد والنصر في سورية والأمة بقلم: جهاد أيوب
خطاب السيد حسن نصر الله مساء أمس كان الأكثر وضوحا وممنهجيا ومنطقيا، ووضع النقاط على الحروف، وأسكت دجل وكذب وصهيونية إعلام العملاء من زمر الداخل والعرب وأميركا وإسرائيل…أوضح طبيعة المعركة على الأرض السورية…وأهم ما رسمه:
وعد الأمين العام بالنصر في المعركة في سوريا، حيث أعلن رسمياً مشاركة المقاومة بالقتال ضد “الجماعات التكفيرية” إلى جانب الجيش السوري وكل شرفاء سورية والمسيحيين والمسلمين، وشرح للسنة خطورة هذه الزمر الصهيونية التي تدعي الإسلام والطائفة السنية وهي منها براء والخطر واقع عليها قبل غيرها.
قوله: “أقول لكم أيها الناس الشرفاء.. أيها المجاهدون .. أيها الأبطال: كما كنت أعدكم بالنصر دائما أعدكم بالنصر مجدداً”.
وعن خطورة ما يحدث اليوم في المنطقة وتحديداً في سورية أشار إلى أن سوريا هي ظهر المقاومة وهي سند المقاومة، والمقاومة لا تستطيع أن تقف مكتوفة الأيدي ويكشف ظهرها أو يكسر سندها… أقول هذا بصراحة وإلا نكون أغبياء، معتبرا أن الغبي هو الذي يتفرج على الموت والحصار والمؤامرة تزحف دون أن يحاول مواجهتها.
وأكد نصرالله أن “حزب الله ” لا يمكن أن يكون في جبهة فيها أميركا وإسرائيل وشاقو صدور وقاطعو رؤوس ونابشو قبور”، في إشارة إلى “المجموعات التكفيرية” التي قال إنها اليوم “القوة الأكبر والتيار الغالب” في الميدان في سوريا.
والأهم من كل ذلك جهاد المقاومة في سورية وهو الجهاد المطلوب اليوم لأننا نقاوم إسرائيل بذات المستوى مع الزمر التكفيرية…وهذا بعض ما جاء في خطاب ألقاه السيد حسن سيد الشرفاء والمقاوم الحقيقي عبر شاشة في بلدة مشغرة البقاعية في الذكرى الـ 13 لعيد المقاومة والتحرير…

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com