مسرحية سورية “حميمية” ببيروت .. وهكذا ذُكر “الأسد”؟

مسرحية سورية “حميمية” ببيروت .. وهكذا ذُكر “الأسد”؟
عرضت مسرحية سورية يوم أمس الخميس حملت عنوان ” حميمية ” على مسرح بابل في الحمرا ببيروت.
وطغت الأجواء “الحميمية” كما اسم العمل على العرض المسرحي من خلال علاقة الممثلين المهنية والشخصية في سورية حيث استعاد الممثل السوداني ” ياسر عبد اللطيف” مراحل حياته لعشرين سنة في سورية قضاها في المعهد العالي للفنون المسرحية وأجواء العمل في المسرح و الدراما.
 و عمل الممثل السوري “أيهم الآغا ” طوال العرض على تحريك شخصية عبد اللطيف من خلال أسئلته الدائمة عن علاقته باسرته ، زوجته ماجدة ، ابنته ماريا، سفرهما لأميركا ، تعلقه بدمشق، ادمانه على الخمر خلال عمله بالإخراج، وتطرق لمسرحيته “عدو الشعب ” التي عرضها خلال احتفالية دمشق عاصمة الثقافة 2008 عن نص لهنريك ابسن، و كيف انسحب منها الفنان غسان مسعود قبل اسابيع من العرض حيث وصفها بالخيانة. 
و تحدث عبد اللطيف عن كواليس عمل الممثلين، وعن الممثلين الشباب الذي يصبحون نجوماً بعد إسناد دور لهم في دراما شهر رمضان، و أن أحد الممثلين من هواة جمع الأسلحة ، و أحد الممثلين قال له إنه تصور مع شخص إذا نزل الإله لا يتصور معه ، و جعله يشاهد الموبايل ليرى أنه قد تصور مع “ماهر الأسد” . 
وعن شجاعة الإعتذار التي لم يتحل بها، قال أيهم بأن العديد من الممثلين الذين انضموا إلى ” معسكر المعارضة” مؤخراً لم يكلفوا أنفسهم حتى بالإعتذار للشعب السوري . 
يذكر أن مسرحية” حميمية ” من تأليف محمد عطار و إخراج عمر أبو سعدة و سنوغرافيا بيسان الشريف و ياسر عبد اللطيف و أيهم آغا . 
خاص الرادار – بيروت  
 
  

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com