الهيئة العامة للثورة السورية تعلن انسحابها من الائتلاف الوطني

الهيئة العامة للثورة السورية تعلن انسحابها من الائتلاف الوطني
أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية انسحابها من الائتلاف الوطني لقوى المعارضة، كما جاء في بيانها على صفحتها بـ “الفيسبوك”، حرصا على مصالح الثورة. وورد في البيان الصادر في 1 حزيران 
1- لقد كان من اسس الاتفاق على تشكيل الائتلاف ان يكون للثوار في الداخل من يمثلهم من خلال منحهم ثلث مقاعد الائتلاف وهذا لم يحدث حتى بعد توسعته في اجتماع اسطنبول الاخير اول امس.
ففي التأسيس تم اعطاء وعد لممثلي الثوار في الداخل وخاصة في الهيئة العامة للثورة السورية ان تشرف على البحث عن ممثلين حقيقين للثورة في الداخل بما سُمّي بممثلي المجالس المحلية ، إلا أن هؤلاء تم تعيينهم من قبل المتسلقين في هذا الائتلاف وتم حرمان الثورة مرة اخرى من تمثيلها بممثلين حقيقيين خارجين من رحم الثورة ومن ساحاتها.
وفي تاريخ 26/5/2013 ارسلنا اليهم بياناً نطالبهم فيه بالعدول عن تعيين بعض الاشخاص الذين لا يمثلون الثورة ، وأن تتم توسعة الائتلاف باتجاه ثوار الداخل ، الا ان كلامنا لم يجد صدى لدى مسامعهم وجاءت اقتراحات توسعتهم بأسماء كنا في يوم من الايام نهتف لإسقاطها في مظاهراتنا ضد النظام الاسدي الفاشي ونحسبها ابواقا للنظام .
2- عجز الائتلاف عن مواكبة الثورة في الداخل السوري وتمثيلها تمثيلا حقيقيا ، والابتعاد عن مطالب الثورة الحقيقية بل وتمييعها احيانا بمبادرات لا ترقى لمستوى ما قدمه الشعب الثائر من تضحيات .
3- اهتمام اعضاء الائتلاف بالظهور الاعلامي على حساب العمل السياسي الذي يخدم الثورة ، وهو ما يعكس ضعف الاداء السياسي لدى اغلب الاعضاء واعتقادهم ان الظهور الاعلامي بديل عن هذا العمل .
4- تلاعب الدول بهذا الائتلاف وتسييره وفق مصالحها والدوس على دماء شعبنا وانقسام كتله لتعمل ضد بعضها البعض ووفق اجندات خارجية .
5- ضياع الاموال التي سخرها بعض اعضاء الائتلاف لمصالحهم وأهوائهم الشخصية في الوقت الذي يعاني فيه اهلنا في الداخل والخارج من مرارة التشرد واللجوء ونقص في ابسط مقومات الحياة المعيشية .
 
لكل ما سبق ذكره فإننا ومن منطلق تمثيلنا لمعظم القوى الثورية العاملة والفاعلة على الارض والتي تمثل شعبنا الثائر ونزولا عند مصلحة الثورة في الداخل فإننا قررنا ما يلي :
 
أ‌- تعلن الهيئة العامة للثورة السورية انسحابها من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ، حيث ان دعم الهيئة للائتلاف الوطني مرتبط بمدى مساهمة الحراك الثوري بشكل حقيقي وفعال في اداء دوره وفق مصلحة الثورة وضرورة ابعاد المتسلقين والمتنفذين عن هذا الائتلاف .
ب- بناءً على ما سبق تنهي الهيئة العامة للثورة السورية تكليفها لممثليها في الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة اعتبارا من تاريخه.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com