جبهة النصرة تخترق حدود العراق عبر انفاق أنشأها صدام في صراعه مع الأسد

جبهة النصرة تخترق حدود العراق عبر انفاق أنشأها صدام في صراعه مع الأسد
علمت صحيفة “المدى” العراقية من مصادر أمنية موثوقة في محافظة الأنبار ان جبهة النصرة التي تقاتل في سوريا، تخترق الحدود العراقية بمعدل ثلاث مرات شهريا مستغلة العواصف الترابية ومستخدمة شبكة انفاق أنشأها صدام حسين في ثمانينات القرن الماضي لأغراض التجسس على سوريا، ولفتت المصادر الى ان عناصر جبهة النصرة تقوم بعمليات قنص للجنود العراقيين مستغلة افتقاد قوات الأمن العراقية نوعاً من الكاميرات لا يتجاوز سعرها 100 دولار.
وفيما اكدت المصادر وجود معسكرات لجبهة النصرة يجري فيها تدريب وتأهيل عناصر مسلحة لا تبعد اكثر من ثلاثة كيلومترات عن الحدود العراقية ولا تستطيع قوات الجيش العراقي ردعها، قال مجلس محافظة الأنبار إن عمليات الجيش في الأنبار تجري في مناطق خالية من النشاطات المسلحة وتترك مناطق أخرى معروفة بنشاطها المسلح. 
الى ذلك انتقد نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار سعدون الشعلان اداء القوات الأمنية وعملية زئير الأسد التي انتهكت حقوق الانسان للكثير من المواطنين، وقال الشعلان في حديث مع “المدى” ان “عمليات زئير الأسد التي تنفذها قوات الجزيرة قطعت الطريق الرابط بين بيجي وحديثة ومنعت الحركة فيها وهي مناطق خالية من الإرهابيين”.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com