ناشط حلبي يحذر من خطر شديد و انفجار هيدروجيني و كيميائي في محطة التوليد

ناشط حلبي يحذر من خطر شديد و انفجار هيدروجيني و كيميائي في محطة التوليد
ناشد ناشط من مدينة حلب أخذ الحذر والاسراع في انقاذ المحطة الحرارية من خطر شديد يهددها ويهدد حلب وذكر أنه في تمام الساعة السادسة من صباح هذا اليوم شن مسلحي قوات “دولة العراق و الشام الاسلامية ” المحاصرة للمحطة الحرارية (قرب السفيرة) هجوما عاما على المحطة قصد اقتحامها بالقصف بالهاون و الرشاشات الثقيلة من جهة السكن العمالي .
وقال المحامي “علاء السيد” وهو من الناشطين عبر مواقع التواصل الإجتماعي وكاتب أن المحطة تعتمد على الهيدروجين في التبريد و فيها خزان هيدرجيني رئيسي ومع كل مجموعة توليد صندوق يحوي على 16 جرة هيدرجين تعويض وكل جرة بمثابة قنبلة هيدرجينية  وأوضح أن اصابة هذا الخزان او اي من الجرر يؤدي الى سلسلة من الانفجارات تبيد كل ما هو موجود بقطر عشرين كيلومتر.
واضاف قائلا: كما ان معمل انتاج غاز الكلور “سيساكو ” يبعد حوالي عشرة كيلومترات عن المحطة و فيه كمية كبيرة من جرات غاز الكلور و اذا اصابها الانفجار انطلق غاز الكلور السام ليقتل كل ما يصادفه و هو غاز ثقيل يبقى ملتصقا بالارض و لا يتطاير و ينتشر بشكل سحابة قريبة من الارض تنتشر في جميع الاتجاهات و لمسافات بعيدة و لا يمكن ازالته الا بمزجه بالماء ( امطار غزيرة مثلا )  ، ومع إطلاق عدة اتفاقيات ضمنية بتحييد المحطة عن الاعمال العسكرية طوال الفترة السابقة و لكن تم خرق هذه الاتفاقيات هذا الصباح .

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com