السوري والبرامج الكوميدية اللبنانية بقلم: مازن طه

السوري والبرامج الكوميدية اللبنانية بقلم: مازن طه
مازالت معظم البرامج الكوميدية اللبنانية تعيد وتجتر نفسها .. وتستجدي الضحك من الجمهور بأي وسيلة كانت بعد ان فقدت اوكسجين الانعاش الذي يبقيها على قيد الحياة .. فهذه البرامج اصبحت تشكل عبئا ثقيلا على صانعيها وجمهورها وهي تلهث للبحث عن اي جديد يبقيها في دائرة الضوء التي تنحسر عنها .. والجديد الذي تلقفته هذه البرامج وأخذت تقتات عليه .. هو وضع السوريين في لبنان وبدلا من ان تستفيد من هذه الحالة الجديدة القديمة على المجتمع اللبناني بتقديم مواد ذات نكهة ولون مختلفين .. اخدت تكرس نمطية الشخصية السورية التي دأبت على تقديمها منذ عقود فالسوري في هذه البرامج منذ عشرين عاما لم يتغير .. فهو اما عامل غبي وجاهل ومتخلف او رجل استخبارات .. والمفارقة العجيبة انهم يتحدثون باعجاب بالغ عن الدراما السورية وتطورها وواقعيتها .. في الوقت الذي يخرجون فيه في دراماهم عن الواقع والمألوف .. همسة عتب ومحبة اقولها لصانعي هذه البرامج .. كونوا صادقين في نقل الواقع وحاولوا أن تقتنعوا بأن الجمهور الذي يتابعكم بات أكثر ذكاء .. حينها ستدب الحياة من جديد أوصال و شرايين برامجكم

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com