منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تستلم جائزة نوبل للسلام

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تستلم جائزة نوبل للسلام
تتسلم منظمة «حظر الأسلحة الكيماوية» التي تشرف على تدمير الأسلحة السورية جائزة نوبل للسلام في احتفال بالعاصمة النرويجية أوسلو. وسيتسلم الفريق الجائزة المقدرة قيمتها بـ 1.25 مليون دولار في في العاشر من الشهر الجاري، الذي يصادف ذكرى وفاة السويدي ألفريد نوبل. وترتب المنظمة لنقل مئات الأطنان من المواد الكيماوية السامة بسلام إلى ميناء اللاذقية في شمال سورية، ثم تخزينها أو تدميرها في مكان آخر.
وقالت المنظمة إن فرقها فتشت 21 من جملة 23 موقعاً للأسلحة الكيماوية في مختلف انحاء سورية. وأضافت أن الموقعين المتبقيين شديدا الخطورة بما تعذر معه زيارتهما، لكن المعدات الكيماوية نقلت منهما إلى مواقع أخرى زارها الخبراء.
وتمنع المعاهدة التي تستند إلى بروتوكول جنيف الموقع في 1925، الأبحاث المتعلقة بالأسلحة الكيماوية وإنتاجها وتخزينها واستخدامها. كما تمنع موقعيها من مساعدة أي بلد على انتاج هذه الأسلحة أو استخدامها. وتؤمّن المنظمة مساعدة وحماية لأي دولة موقعة على الاتفاقية وتواجه تهديدات أو هجمات بأسلحة كيماوية.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com