فتوى لرجل دين بترك الزوجة لمغتصبيها تثير جدلاً واسعاً

فتوى لرجل دين بترك الزوجة لمغتصبيها تثير جدلاً واسعاً
انتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، بشدة فتوى الداعية السلفي المصري ياسر برهامي، بخصوص ترك الزوج زوجته تغتصب إذا كان هناك خطرًا على حياته.

وقال تقادم الخطيب، الناشط السياسي بحسب صحيفة (المصري اليوم) إن “فتوى برهامي تنتافى مع الدين والعرف والتقاليد والدفاع عن العرض، يعني فاشل في الدين والسياسة”.

وعلّق الداعية الإسلامي فاضل سليمان، بقوله: “كلام برهامي و شركاه مخدرات للعقل أحذر من سماعهم ولا حتى على سبيل الفضول ميز ﷲ الخبيث من الطيب فلا تضيعوا وقتكم معهم”.
واستشهد سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، بحديث النبي الكريم، للاستدلال على خطأ “برهامي” الذي قال فيه: “من مات دون أرضه فهو شهيد، ومن مات دون عرضه فهو شهيد، ومن مات دون ماله فهو شهيد”.

وأضاف علي الغرباوي: “ابتلينا بشيوخ تحت السلم لتشويه وتحريف الدين فكلهم سواء في التضليل والجهل والغباء”.
وعلقّت الكاتبة الصحفية، فاطمة ناعوت على الفتوى قائلة: “نعم الرجال أنت ومن اتبع فتاواك يا برهامي، أعوذ بالله من انحطاط أفكاركم”.

وكان برهامي قال إن وسائل الإعلام تعمدت “تحريف” فتواه المتعلقة بجواز ترك الزوج زوجته تغتصب حفاظًا على نفسه.
وأكد برهامي في تصريحات صحفية، الأربعاء، على “وجوب دفاع الزوج عن عرضه إذا كان هناك احتمال بالدفع، مشيرا إلى أنه في حال تيقن الزوج بوقوع مضرتا القتل والاغتصاب، فيجوز له أن يدفع بالاغتصاب حفاظا على النفس”.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com