ميلاد سيـدةِ الأكوان بقلم : حسين الأحمد

ميلاد سيـدةِ الأكوان  بقلم : حسين الأحمد
من مطلع الشمس ِحتى ساعة السحر ِ
من آيــــة الحمــدِ حتى آخـــــــر السور ِ
زهــــــــراء تبقى كنــــــــهرٍ لاضفاف له
تروي عروق الحشـــا بالحب والمـــــطر ِ
فينحني النخــــــــلُ إجــــــلالاً لطلعتها
وتعـــــــــــزف الروح ألحـــــاناً على الوتر ِ
ميلاد سيــــــــــدةِ الأكوان ِفاطمـــــــةٌ
روحُ الرســـــــول ِأبوها أشــــرفُ البشر ِ
ديار مكــــــــــــة قد بـــــانت مســرتُها
لمقدم الطهر بنت الطـــــــــــاهر النضر ِ
نجمُ السمــــــاءِ أنتشى من نورِ طلعتها
وأرضــــــــــــنا أزيّنت بالطيـــــب والزهر ِ
حتى الجنـــانُ اكتســــت ورداً لمقدمها
والحـــــــــورقد زغردت لحنا على وتري
كمثلها لم نجــــــد في الكـــون ِقاطبةً
أكــــــــــــــرم بها درة تزهو على الدرر ِ
أخلاقها شابهت أخـــــــــــلاق والدها
هي الفريـــــــــــدة في عزٍّ وفي فخر ِ
حتى الممات يظــــل النور فاطمـــــــة
أبهى من الشمس بل أبهى من القمر ِ
كل الفضــــــائل ِقد نــــالت وما برحت
تفضي على روحنا سيـــلا من الفـــكر ِ
يالائمي لاتلم روحـــــــــاً بها شغفت
والله من أجلها قدطــــــاب لي سفري
إني بنيت ببحر الشـــــــــــعر قافيــة ً
تكون لي شـافعاً من ريحة الســـــقر ِ
أهديتُ حــــرفي لها والـــــــروح راجيةً
منها القبول ومن أشبــــــــــالها الغرر ِ
السعودية ـ الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com