الأرجنتين تبلغ نصف النهائي بعد فوزها على بلجيكا

الأرجنتين تبلغ نصف النهائي بعد فوزها على بلجيكا
بلغ منتخب الأرجنتين نصف نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في البرازيل، بفوزه اليوم السبت، على نظيره البلجيكي بهدف نظيف، سجله جونزالو إيغواين. وستلاقي الأرجنتين، في المربع الذهبي، يوم الأربعاء المقبل، الفائز من مباراة هولندا وكوستاريكا.
ولحق منتخب “التانغو”، في هذا الشكل، بكلّ من ألمانيا والبرازيل، اللذين سيتواجهان في نصف النهائي، يوم الثلثاء المقبل، إذ تُعدّ هذه أول مرة يتأهل خلالها الفريق لهذا الدور منذ 24 عاماً.
شهدت المباراة مشاركة المهاجم البلجيكي الشاب ديفوك أوريغي (19 عاماً)، ليكون أصغر لاعب يدخل في التشكيل الأساسي لمباراة في ربع نهائي كأس العالم، منذ الأسطورة البرازيلية بيليه، في مونديال 1958.
استهل المنتخب الأرجنتيني المباراة بضغط هجومي، وسط تراجع للخلف من جانب لاعبي بلجيكا. ولم تمر ثماني دقائق حتى تقدم منتخب “التانغو”، عبر جونزالو إيجواين، مهاجم نابولي الإيطالي، من تسديدة رائعة وخاطفة بيمناه داخل المنطقة، لكرة مرّرها له أنخل دي ماريا، ليدكّ شباك الحارس تيبو كورتوا.
ويُعدّ هذا الهدف هو الأول لإيغواين في المونديال، في خامس مباراة له، لينهي الانتقادات المُوجّهة إليه.
ورغم الهدف المبكر، إلا أن بلجيكا لم تيأس، وراح كيفن دي بروين يطلق تسديدة بعيدة خطيرة، في الدقيقة الـ13، لكن كرته ابتعدت عن المرمى.
وعاد دي بروين، لاعب فولفسبورغ الألماني، ليشكّل خطوره على مرمى سيرخيو روميرو، حارس الأرجنتيتن، من تسديدة جديدة في الدقيقة الـ26، فتألّق الأخير وأنقذ مرماه.
لكن أنخل دي ماريا، أكثر العناصر حيوية بالأرجنتين، راح ليهدر فرصة تسجيل هدف ثانٍ، في الدقيقة الـ27، من هجمة مرتدة، ركض خلالها بقوة نحو الكرة سعياً لتسديدها بيسراه داخل المنطقة، لكن كومباني تصدّى لها، ليتعرّض بعدها اللاعب الأرجنتيني لإصابة عضلية، ويطلب خروجه في الدقيقة الـ33، ليستبدله المدرب أليخاندرو سابيلا، باللاعب إنزو بيريز.
وظهر ليونيل ميسي في الصورة بفرصة في الدقيقة الـ39، من ركلة حرة مباشرة بالقرب من المنطقة، سددها بيسراه قوية فوق العارضة، وذلك عقب عرقلته من قبل الدفاع البلجيكي.
وردت بلجيكا برأسية خطيرة من كيفين ميرالاس، في الدقيقة الـ41، أمام المرمى، لكن كرته مرّت بجوار القائم.
ورغم البداية الهجومية للأرجنتين، مع بداية الشوط الثاني، إلا أن تهاون لاعبي المقدمة جعل بلجيكا تردّ بكثافة لإدراك التعادل، فإيغواين كاد يسجل الهدف الثاني له، في الدقيقة الـ52، من تسديدة رائعة، لكن كرته اصطدمت بفان بويتن، لتخرج ركنية، قبل ان تلوح له فرصة أخرى، بعدها بدقيقتين، لكنه أهدرها.
ووفقاً للحياة فقد عادت بلجيكا لتسيطر على الكرة، وسط تراجع أداء الخصم اللاتيني، وكاد إيزكييل جاراي، المتهاون، أن يسجل هدفاً في مرماه بالخطأ، في الدقيقة الـ65، من تسديدة لدي بروين، إلا أن تألق الحارس روميرو، حال دون ذلك. ونال نجم بلجيكا إيدين هازارد، الغائب عن اللقاء، بطاقة صفراء لتدخّله بلاعب الأرجنتين، لوكاس بيليا.
وأسفر الأداء السيء لنجم بلجيكا، وتشيلسي الإنجليزي، عن تبديله في النصف الثاني من الشوط الثاني، من قبل المدرب مارك فيلموتس، ونزول ناصر الشاذلي بدلاً منه.
وكادت بلجيكا تتعادل في الدقيقة الـ84، بتسديدة من دي بروين، من جديد، اصطدمت بالدفاع، وحوّلت طريقها بالقرب من الشباك.
وأنقذ الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، مرمى فريقه من هدف ثانٍ، عقب تصديه الرائع لتسديدة ميسي، الذي انفرد بمرماه قبل ثوانٍ على الختام، ليعلن بعدها الحكم الإيطالي نيكولا ريزولي، نهاية اللقاء.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com