فتافيت معاصرة بقلم: وليد معماري

فتافيت معاصرة  بقلم: وليد معماري
_ قلبي على الكتاب… وقلب الكتاب على جيبي…
_ خير للمرء أن يشعل شمعة.. من أن يلعن الكهرباء ألف مرة..
_ قالت المرأة: اطفئي النور يا ابنتي كي نحلم أحلاماً سعيدة..
سألت البنت: وهل الأحلام السعيدة لا تأتينا إلا في العتمة؟..
_ قالت الموظفة زوجة الموظف لزوجها: أنت.. “يا من صورت لي الدنيا كقصيدة شعر”..
سأل الزوج: وكيف وجدتيها بعد كل هذه العشرة الطويلة؟…
أجابت: وجدتها قصيدة نثر ركيكة!..
_ نزل بدوي بامرأته إلى سوق المدينة ليشتري لها ثوباً.. وقد استغلى الرجل ثمن الثوب الذي أعجب زوجته.. وأبدى تمنعاً في الشراء.. فالتفتت المرأة إليه وقد أمسكت ثوبها من طرفي الصدر وقالت مهددة: “تْريدْني أكشِّم (أمزّق) هدومي (ثيابي)”!!.. فأجابها:
“لا يا مستورة… تريدين الربع يكولون (يقولون): أخد حرمته يشتريلها ثوب من المدينه.. فرجّعها عريانه؟”..؟!!..
_ حاول عباس بن فرناس الطيران بأجنحة من ريش ألصقها على جسده..
كانت تلك المحاولة العربية الأولى والأخيرة لاختراع طيارة..
ومع ذلك.. ها نحن الآن نطير بالبوينغ، والكارافيل، والإيرباس.. نكاية بابن فرناس..

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com