مذيع العرب بين الرتابة و”عدم العدل” .. بقلم : سلاف يعقوب إبراهيم

مذيع العرب بين الرتابة و”عدم العدل” .. بقلم : سلاف يعقوب إبراهيم
انطلق بالأمس برنامج مذيع العرب الذي ربما هو حلم لكثير من الإعلاميين، لكن في الحقيقة احتجت لنفس طويل الى أن تمكنت من متابعة الحلقة الأولى.
في البداية كنت أترقب بفارغ الصبر أداء مقدمي البرنامج  قيس الشيخ نجيب وسالي شاهين على اعتبارهم واجهة البرنامج والذي من المفترض أن يكونوا أفضل من المشتركين أنفسهم جاءت الحقيقة  عكس  ذلك. أداء متراخي، وخبرة شبه معدومة بالتقديم التلفزيوني وأخص بالذكر قيس الشيخ نجيب الذي امتهن مهنة لاتمت له بصلة ، فالإرتباك كان ظاهرا عليه على الرغم من محاولته الظهور مظهر المذيع خفيف الظل لكنه لم ينجح بذلك. والمفارقة أن واجهتي مذيع العرب قيس وسالي لايمتان لصلة بالتقديم التلفزيوني فبين التمثيل وعرض الأزياء يبدو أنهم أرادوا وقفة مع الإعلام ، ليظهر الإعلام من خلالهما ” شغلة يلي مالو شغلة”.
وبما أننا نتكلم عن الإعلام يقضي ذلك بالضرورة عدم نسيان اهم عنصر من عناصر أي برنامج ناجح وهو الجذب، الأمر الذي لم ينطبق على الحلقة الأولى . مونوتون واضح ،ورتابة مملة ،وقطع غير رشيق بين الفقرات ليظهر المونتاج جليا وواضحا على ماقدمه المتسابقون.
حالة مملة تتسرب للمشاهد يكسرها أحيانا طوني خليفة المذيع الذي بدى أنه لايتأثر بالعواطف وهمه التركيز على عناصر التقديم الإعلامي  ليكسر هذه القاعدة مع إعطائه المايك الفضي للطفلة التي بدت أنها  المعجزة والتي استطاعت التمييز بين القواعد الإعلامية والأسئلة الصحفية وكأنها خريجة كلية الإعلام ،وغاب عن ذهنه أن هناك من أعد لها كل هذه الأجوبة بخبرة واضحة لتبدو أنها مذيعة العرب الصغيرة .ولنفرض جدلا أنها سريعة البديهة لهذا الحد  يبقى السؤال هل تملك هذه الفتاة  صفات المذيع من الصوت الجميل الى الحضور القوي والى ماذلك من صفات كانت متوفرة بمن مروا قبلها أكثر منها!!؟؟، فتخيلوا معي لو كانت هذه الطفلة هي المذيعة الشاملة التي تمثل العرب!!!!! . ولا أنكر بتاتا أنها موهوبة الى حد كبير لكن لاتستحق برأيي المايك الفضي .
ولأن مخارج الحروف شرط أساسي بالتقديم الإعلامي يكون السؤال هل من يلدغ بأهم حروف الأبجدية (السين)يستحق المايك الفضي ؟؟ دون أن ننكر أيضا ان ماقدمه كان جيدا الى حد كبير .
ولكي لا أكون بموقف الجلاد لابد أن أذكر أن بين المشتركين من يستحق أن يقف أمام الكاميرا، والبرنامج رغم فقره وعلامات الإستفهام التي تدور حول معايير الإختيار  هو فرصة جيدة ليبدأ الإعلامي خطوته الأولى  حتى لو كانت هذه الخطوة ليست على مقاس أحلامهم .
خاص الرادار 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com