موقف محرج لمراسلة MTV وقطع البثّ.. هذا ما حصل مع نوال بري

موقف محرج لمراسلة MTV وقطع البثّ.. هذا ما حصل مع نوال بري

تعرّضت مراسلة قناة MTV نوال بري لموقف محرج أثناء تغطيتها الحراك الذي أقامه معتصمون في ساحة رياض الصلح في بيروت.

نزلت نوال إلى الشارع لتغطية التحرّك الذي دعا إليه ناشطون من المجتمع المدني لإحياء الذكرى الأولى لانطلاق احتجاجاتهم على أزمة النفايات. ضمن نشرة الأخبار المسائية على mtv، ظهرت برّي في تغطية مباشرة، فيما تجمّع وراءها عدد من الشبّان. حالما بدأت رسالتها، انطلقت الهتافات الإستفزازية وعلت الأصوات: «كبير العيلة حرامي… كبير العيلة جوّعنا…». لم تستطع المراسلة ضبط أعصابها، فما كان منها إلّا أن توجّهت إلى جيسيكا عازار الموجودة في الاستديو بالقول: «بما إنّو هنّي ما عم يحترموا، أنا رح إضطر إقطع الهوا لأنّو يبدو إنّو زعران اللي نازلين عالشارع من حراك مدني». جاء ذلك بعدما اعتبرت أنّ الهتافات هي «إستفزاز لنا»، كأنّها بشخصها تختصر «تلفزيون المرّ». تجدر الإشارة إلى أنّ «كبير العيلة» عبارة تستخدمها نوال للإشارة إلى رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي. ففي نيسان (أبريل) الماضي، نشرت نوال على حسابها على موقع إنستغرام صورة «سيلفي» عفوية وسريعة تجمعها ببرّي، وأرفقتها بتعليق: «مش بس كبير العيلة… ما في حدا متلو بالسياسة لا قبل ولا بعد». خطوة أثارت الكثير من البلبلة على مواقع التواصل الإجتماعي، وعرّضت صاحبتها لانتقادات حادة.

في خضم هذه الموجة، اتخذ الناشط فراس بو حاطوم من حسابه على فايسبوك منبراً لشرح ما حدث على الأرض. قال بو حاطوم إنّ المسؤول عن إهانة الإعلام والحراك والمحامين والقضاء هو «ميلاد أبو ملهب»، معتبراً أنّه «حالة فردية استثنائية يمثل نفسه»، مشيراً إلى أنّه توجّه شخصياً للحديث إلى نوال بعدما استغربت الناشطة نعمت بدر الدين كلاماً قالته نوال قبل ظهورها في النشرة حول شتم شباب الحراك لها ومنعها من التكلّم. وتابع فراس موضحاً أنّ نوال «ما تهمت حدا بشي وقلن لجماعة الحراك ما بقا يستفزوني بكبير العيلة… كبير العيلة تاج راسن واللي بجيب سيرتو بدي إدفنو هون… بدي علقوا هون».
وفي سياق البوست، أكد فراس بو حاطوم أنّه «كنت أكن الاحترام لها كإعلامية علماً مني بأنّ دور الإعلام هو محايد ووظيفته نقل الحقيقة وليس استفزاز الناس وتهديدهم»، مشدداً على أنّه بعد إطلاق الشباب عبارات «كبير العيلة حرامي… كبير العيلة جوعنا» أثناء النشرة المسائية، «نعتت نوال الحشود بأنّهم مجموعة حشاشين… مهدّدة أنّها ستزج بِنَا في السجون … وستعلم أبناء منطقة زقاق البلاط بالأمر قاصدة بذلك اتباع حركة أمل…».

وفي تعليق نشرته عبر صفحتها الخاصّة على “فايسبوك”، روت نوال ما حصل معها وكتبت: “ما كان بدي علّق على الشي التافه يلي صار بس بما انو كتار عم يسألوا.. نزلت لغطّي الحراك يلي اول نص منو كان خناق بين المتظاهرين… وطبعا هيدا الشي ما ذكرناه عالهوا.. ونطرت لوقت النشرة لاطلع.. وطلبت من حدا من الشباب يحكي عالهوا.. وإذ أول ما بلشت رسالتي بيطلعلي شي 20 واحد بلا اخلاق وبلا ترباية وبيبلشوا يعيطوا “كبير عيلتا سرقنا.. كبير عيلتا ما بعرف شو… “فا انا طبعا قلت عالهوا انو ضيعان الهوا فيهن وسكرت… شو هالمجتمع المدني المتمدن يلي ما بيعرف يميّز الشي الصحافي عن الشخصي… ونعم التحركات.. فكرناهن نازلين يطالبوا بحل للزبالة… ما رح كمل الباقي احتراما للبقية يلي نزلوا باحترام!”

الأخبار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com