هربوا من الحصار والجوع لتفجرهم شاحنة الغذاء

هربوا من الحصار والجوع لتفجرهم شاحنة الغذاء

استأنفت حافلات تقل سكانا تم إجلاؤهم من أربع بلدات سورية محاصرة طريقها بعد توقف استمر ساعات طويلة إثر تفجير دموي استهدف أهالي الفوعة وكفريا أثناء وجودهم غرب حلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وارتفعت حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف اليوم حافلات أهالي الفوعة وكفريا إلى100 لقوا مصرعهم غالبيتهم من أهالي البلدتين والذين تم اجلاؤهم الجمعة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية “قتل 43 شخصاً على الأقل من أهالي الفوعة وكفريا وأصيب العشرات بجروح في التفجير الذي نفذه انتحاري كان يقود شاحنة صغيرة تقل مواد غذائية” في منطقة الراشدين التي تسيطر عليها فصائل المعارضة غرب حلب فيما أكد التلفزيون الرسمي السوري “ارتقاء شهداء وجرحى بين أهالي الفوعة وكفريا، نتيجة تفجير إرهابي بسيارة مفخخة” في الراشدين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس إنه بعد طول انتظار “انطلقت خمس حافلات من كل من القافلتين” اللتين تقلان آلاف الأشخاص ممن تم إجلاؤهم من بلدتي الفوعة وكفريا في إدلب (شمال غرب) وبلدتي مضايا والزبداني قرب دمشق.

وجرى أمس الجمعة إجلاء 5000 شخص بينهم 1300 مقاتل موال للنظام من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين و2200 ضمنهم نحو 400 مقاتل معارض من بلدتي مضايا والزبداني، في إطار اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة برعاية إيران أبرز حلفاء دمشق وقطر الداعمة للمعارضة.

 

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com