ما قصة الشيخ “ابوحفص” من ضابط بالموساد إلى امام مسجد

ما قصة الشيخ “ابوحفص” من ضابط بالموساد إلى امام مسجد

الحرب مازالت مستمرة لتشويه صورة الاسلام ، ولعل المحاولات التني تجري لاستحضار صورة الاسلام الغير الحضاري والارعن والمبني على القتل والدمار وسفك الدماء باتت أنهها تصنع على أساد مشبوهة ويقوم بها العدو الاسرائيلي وتساعده لترويج هذه الصورة الاعلام الاوربي والاميركي .

وأخر ما كشفت مصادر إعلامية ليبية محلية عن قيام السلطات الليبية باعتقال إمام مسجد يدعى أبو حفص، وبعد التحقيقات المطولة معه تبين أن الأخير يحمل الجنسية الإسرائيلية.

وفي التفاصيل ، أعلنت السلطات الليبية أن المتهم يحمل لقباً مزيفاً، واستطاعت السلطات الليبية الكشف عن اسمه الحقيقي وهو بنيامين إفرايم إسرائيلي الجنسية, ويخدم في فرقة المستعربين التابعة لجهاز الموساد المتخصص بالتجسس على الدول العربية والإسلامية.

وأشارت السلطات الليبية أن الجاسوس نجح بالدخول إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وانتقل معهم إلى بنغازي، وهناك استطاع التغلغل في المجتمع وأصبح إماماً لأحد المساجد، وبعدها تحول إلى داعية ومسؤول عن حوالي 200 مقاتل.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com