دولة اوربية تسمح بدخول المهاجرين بشرط احترام النساء

دولة اوربية تسمح بدخول المهاجرين بشرط احترام النساء

تعرض إيطاليا على آلاف اللاجئين إمكانية توفير الوظائف والمساكن لهم إذا التزموا بتعلُّم اللغة الإيطالية ومعاملة النساء باحترام، حسب تقرير لصحيفة التايمز البريطانية وتمزج الخطة الجديدة التي أصدرتها وزارة الداخلية الإيطالية هذا الأسبوع بين الفوائد التي قد يحصل عليها نحو 75 ألف مهاجرٍ، منحتهم العاصمة الإيطالية روما حقَّ اللجوء أو وضع الحماية، وبين المسؤوليات الملقاة على عاتقهم.

وقال ماركو مينيتي وزير الداخلية الإيطالية، إنَّه يريد محو كلمة “طارئة” التي كثيراً ما توضَع إلى جانب كلمة “هجرة” وسيحصل اللاجئون على فرصة الانضمام إلى قوائم الإسكان الاجتماعي، والحصول على فرص للتدريب ببعض الوظائف، وتمويلٍ لمشاريعهم الناشئة، بينما سيُعتَرَف ببعض المؤهلات التي حصلوا عليها في الخارج.

وفي المقابل، سيُطلَب منهم احترام حقوق المرأة، والدستور الإيطالي، والالتحاق بفصولٍ لتعلُّم اللغة. وتنص الخطة على أنَّ “تعلُّم اللغة الإيطالية حقٌّ، ولكنه واجبٌ كذلك”ويأتي هذا المخطط بعد وصول أكثر من 600 ألف مهاجرٍ إلى إيطاليا منذ عام 2014، وهو يخالف سياسة البلد المعتادة، المتمثلة في تجاهل محنة اللاجئين بمجرد منحهم وضع اللجوء ويمثِّل ذلك أيضاً محاولةً للحاق بركب بلدانٍ مثل السويد، التي تحاول دمج اللاجئين في المجتمع وأماكن العمل.

وقالت كارلوتا سامي، وهي متحدثةٌ باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: “لم تكن لدى إيطاليا خطةٌ لدمج اللاجئين أبداً، وكان ذلك يُشكِّل فجوةً كبيرة، ولذلك، فهذه خطوةٌ إيجابية” وكان عدم وجود برامج إدماج يعكس الضعف التقليدي لدولة الرفاهية في إيطاليا، ولكنَّه أدى كذلك إلى القرار الذي اتخذه العديد من المهاجرين بمغادرة إيطاليا إلى بلدانٍ أخرى مثل السويد. ولكن نظراً إلى إغلاق الحدود، يطلب عددٌ أكبر بكثير من المهاجرين حق اللجوء في إيطاليا.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com