عهد التميمي .. شقراء في زمن الهوان .. بقلم : منى مصري

عهد التميمي .. شقراء في زمن الهوان .. بقلم : منى مصري

عهدٌ قطعتيه على نفسك أنْ لايدنس هذه الأرض أحدٌ وتبقى هذه الثرى لك و للفلسطينيين.

كثيرة هي الأصوات التي كانت تنادي بنصرتك ياقدس ولكنّ صداها لم يسمع كصرختك ياصغيرتي .

عهد يابنتي لاتطأطئي الرأس وارفعيه عاليا فما فعلته ياشقراء عجز عنه الكثيرون ، يسألونك وأنت مكبلة المعصمين هل أنت بخير ؟قولي لهم أكون كذلك عندما تكون بلادي بخير،ويُمسي بيتي ثابت الجدران وأخي يمرح ورفاقه بأمن وسلام .

عهد هل تعرفين أيتها الجميلة أو لعلك لاتهتمين كثيرا فقد بت حديث القاصي والداني،شغلت العالم أجمع بقضيتك التي نَمَتْ وإيّاك ،صوتك كان أعلى وأقوى من بنادقهم ،أنت الحقّ وهم المعتدون .

الشجاعة هذه ليست غريبة عليك ،أمّك ناضلت ولاتزال وعمّتك رحلت مرفوعة الرأس وهي تدافع عن أرضها ،أمّا والدك فقصة أخرى ،في الوقت الذي الذي يلاعب فيه الآباء آبنائهم ويتنفسون طفولتهم البريئة ،يظهر كصفحة الشمس المشرقة ليقول ،لا ،ابنتي لاتحتاج الشفقة من أحد فهي تحمل رسالة للعالم بأنّها والفلسطينيين لن يتركوا أرضهم مهما تغطرس العدو وتجّبر.

قالها والدك بأنّك لست الوحيدة الكثير من نظرائك فعل مافعلته ويملكون ماتملكين من الشجاعة والعنفوان .

قبضتك الحديدية التي رفعتها في وجه أولئك الجنود الجبناء هي أقوى من أسلحة العالم أجمع.

صوتك بات ناقوسا يدّق في أرجاء المعمورة،صرختك في وجههم”اخرجوا من هنا هذه داري وهذا بيتي والأرض أرضي أنتم الطارئون ونحن الأصل ”

أمست أنشودة يتغنى به أبناء جيلك.

شعرك الأشقر سنابل قمح ستثمر شجاعة لدى الأجيال القادمة

عيناك الزرقاوان ستحكيان قصص البطولة لسكّان هذه الأرض،يطالبون بحبسك

لاسكات صوتك وتغيّيب الحقيقة ولكنهم مادروا أنّ هذا الصوت المدّوي يعيش داخل كلّ طفل فلسطيني وكأنه قنبلة ستنفجر لامحال في وجه المعتدي ،أيّها المعتدي عهد علينا أنّه كلما طال سجنك لعهد ستلد نساؤنا عهودا جديدة .

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com