(الأمبير) يقتل مواطناً في حلب. !!

(الأمبير) يقتل مواطناً في حلب. !!

فارق الحياة عامل في ورشة تعهدات خاصة بالكهرباء بعد صعقه بتيار كهربائي أثناء تأديته عمله، ويعود السبب بحسب شركة الكهرباء لـ (الأمبير) وهي الكلمة التي يعرفها جيدا أهالي حلب عبر سنوات طويلة فترة الحرب، وتعني الخط البديل والمشغل للتيار الكهرباء عبر مولدة كهربائية خاصة، وتقول مصادر لـ الرادار أن العامل المتوفي “عمار حسون”وأثناء تنفيذ مهمة عمل له على عامود كهرباء وصلته صعقة كهربائية شديدة أدت لوفاته.

وتتابع “ميادة كوزو” مديرة التنفيذ في شركة الكهرباء حلب حديثها أن الشركة تقوم بكل إجراءات السلامة والحماية أثناء تنفيذ أي أعمال صيانة أو إصلاح أعطال لتضيف: “العامل المتوفي يتبع لورشة تعهدات خاصة متعاقدة مع الشركة، وقمنا بالفعل وبشكل رسمي بقطع التيار الكهرباء عن منطقة العمل”.

BAS_0025

يقول “أسامة بوبكي” مقاول بشركة كهرباء حلب: ” العامل المتوفي عمار حسون يبلغ من العمر(42) عاماً متزوج ولديه (5) أولاد وهو من العمال النشيطين والمكافحين فوجئنا بهذا الحادث لأننا اتخذنا كافة إجراءات الأمان والسلامة المتبعة من قبلنا ومن قبل الشركة والعامل المتوفى مسجل بالشؤون الاجتماعية والعمل “.

37235578_1791509494262153_2818526155756273664_nlijuilj

يضيف “بوبكي” أن المنطقة التي كان يعمل بها في حي حلب الجديدة أمام مشفى الشهباء التخصصي فيها مولدات تم تشغيلها بعد قطع الكهرباء “بعد التأكد من إجراء القطع المتبعة وأثناء الإصلاح دارت مولدات الكهرباء وبعد صعود العامل المتوفى وأداء عمله كانت الكارثة، وتم تسطير ضبط شرطة بالحادثة التي تتولى الكشف أكثر حول ملابسات الحادثة”.

بات (الأمبير) مشكلة تقلق عمال الكهرباء، وهذا الأمر سيشكل كابوساً ما لم تُحل مشكلة الكهرباء، وتزال كل المولدات هكذا تصف المهندسة “كزو” مدير التشغيل بشركة الكهرباء وتردف: “يتحسن وضع الكهرباء وستلغى (الأمبيرات) ولن يكون هناك أي شبكة دخيلة ومربوطة مع شبكتنا (كهرباء حلب) نهائياً وقريباً وهذا هو الحل”.

 

بينما يوضح السيد “محمود خطار” مدير التشغيل بشركة كهرباء حلب ضرورة اتخاذ إجراءات الأمن الصناعي عبر ارتداء العامل كل ملابس الحماية والسلامة العامة وينبه لهذا ألأمر قائلاً:

نهتم بموضوع الأمن الصناعي للعاملين بورشات التشغيل، وفي حال تأمين (العدة) أو التجهيزات المناسبة يرتديها العامل ومنها القفزات والقبعة الواقية بالنسبة للخط المنخفض اما الخط المتوسط مثل حذاء وسجادة عازلة وهذه المواد نراسل  الأمن الصناعة بالوزارة لضرورة تأمينها، ويتم تأمينها بشكل جزئي أو مرحلي وعلى دفعات وذلك حفاظا على سلامة العاملين”.

الرادارـ مصطفى رستم

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com