بيلسان أحمد للرادار : سأجدد شباب “صوت الشباب”

بيلسان أحمد للرادار : سأجدد شباب “صوت الشباب”

فاجأ وزير الإعلام السوري “عماد سارة” الوسط الإعلامي بقرار إداري تضمن تعيين الإعلامية الشابة “بيلسان أحمد” مديرة إذاعة (صوت الشباب)، وهو القرار الذي يعدّ سابقة بالإعلام السوري بتعيين شابة في العقد الثاني من العمر فيما كان منصب مدير إذاعة حكومية حكراً على إعلاميين كباراً بالسن والخبرة.

تعيين الإعلامية الشابة مديراً لإذاعة “صوت الشباب” تلك الإذاعة التي يفترض أنها تهتم بقضايا الشباب وتبرز آلامهم وآمالهم تحتاج إلى (النفس الشاب) كما يقال ليكون الأقدر على التعبير عنهم التعبير الصادق، والحقيقي.

وهنا يسجل لإدارة الإعلام السوري جرأتها بقرارها هذا الأمر الذي أثار جدلاً حول تعيين شابة تبلغ من العمر ( 26)عاماً بمفصل إداري وقيادي بين معارض لفكرة تعيين شابة كونها لا تملك خبرة الإعلاميين الكبار، وبين مؤيد لإتاحة الفرص للكوادر الشابة لتتبوأ مواقع قيادية خاصة أن الإذاعة هي للشباب وصوتهم.

36744854_2385708678122979_4790978577795383296_n

المدير الجديد قبلت التحدي خاصة أن رواداً وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي باركوا هذه الخطوة وبعضهم  اعتبروا أن وصولها لهذا الموقع (واسطة) فـ “بيلسان” هي ابنة الإعلامي والشاعر المعروف “توفيق الأحمد” عمل مدير عام سابقاَ لمؤسسة الكتاب وتبوأ مراكز مهمة في التلفزيون السوري وقبلها عمل مقدماً للعديد من البرامج الثقافية  التلفزيونية الأمر الذي نفته وأردفت بالقول “والدي لا يشغل اليوم أي منصب حكومي عدا أنني فوجئت كالجميع ولا أدري مسبقاً أنه سيتم تكليفي”.

هي على يقين أنها تملك القدرة القيادية الناجحة لأنها كما تقول لـ الرادار ” سأكون المدير الناجح لثقتي بدور الفريق الواحد لصناعة إعلام سوري شاب مميز على مستوى الإذاعة، وأؤمن بهدف وصول الإذاعة لكل شاب وصبية، وتكاتف الفريق مع بعضه سيكفل للجميع أن يعيش جو عمل قمة بالعطاء”.

أمام “بيلسان أحمد” الكثير من التحديات والمعوقات كونها (مديرة) ضمن مؤسسة حكومية تحكمها المرجعية والقرارات والخطط وتحتاج للزمن والوقت، وليست مديرة لإذاعة خاصة تمتلك حرية استقطاب واختيار الإعلاميين الشباب إلا إذا كانوا إعلاميين شباباً يعملون في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

21105745_1497958186931243_327100678401407116_n

فريق العمل أغلبه ليس من الفئة الشابة، وهذا الأمر يشكل لها  تحدياً آخر لأنها تود استقطاب كوادر شابة بأكملها ليكون أثير الإذاعة للشباب بحق، وأعد أن الإذاعة ستتجه نحو الأفضل وستصل برامجها للشباب بكل حب وصدق، وسأعدكم بالتغيير لكنه ليس سريعاً بل سيكون التغيير مرحلياً.

مع وعود “بيلسان” بنجاح الإذاعة يكبر التحدي، وبوعودها تغرس أملاً لدى الشباب عامة والإعلاميين الشباب بخاصة أنه بات لهم من يمثلهم بإدارة إعلامية تقول “أسعى عبر الخطة الجديدة للإذاعة لكثير من البرامج المميزة، والبحث عن مذيعين متميزين لهذه البرامج”.

لم تتوقع “بيلسان” أن يصدر قرار تعيينها مديراً للإذاعة وهي الإذاعة التي عاصرتها لسنوات وتميزت بعدها بصوتها وإطلالتها المميزة على عدد من الأقنية الفضائية وعملت مقدمة برامج تلفزيونية كسبت رصيداً من المشاهدة والمتابعة ورداً على سؤال الحلم الذي تحتفظ به “كنت أحلم أن أصبح مترجمة فورية، الأحلام والأماني لا تتوقف، والاجتهاد بالعمل وحده الذي يحقق الأحلام”.

إنها إعلاميّة سورية تولد عام 1992 حصلت على إجازة في الأدب الانكليزي وطالبة ماجستير ترجمة فورية بالمعهد العالي للترجمة والترجمة الفورية وحائزة على شهادة TOFEL.شغلت وظيفة مذيعة في قنوات مثل (تلاقي وسورية دراما وسما).

الرادار ـ مصطفى رستم

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com