نساء وفتيات من حلب يواجهن العنف الاجتماعي في الريف بمشروع (GBV)

نساء وفتيات من حلب يواجهن العنف الاجتماعي في الريف بمشروع (GBV)

تسعى النساء اللاتي يتعرضن للعنف (الاغتصاب ـ التحرش ـ والحرمان من حقوقهن) للصراخ حتى لا تبقى صرخاتهن مكبوتة داخل صدورهن التي أثقلتها الهموم مطلقين العنان لحناجرهن وصوتهن ليكون مسموعاً، بعضهن يصل صوتها فتحصل على حقها وتنال ممن اغتصب ذلك الحق، لتصبح بعدها امرأة قوية تواجه الظلم، ولا ترضى أن يمارس عليها أبداً.

لكن كم امرأة وكم فتاة ؟! في مجتمعاتنا الذكورية تصرخ وصراخها لا يخرج من حنجرتها !؟ كم فتاة حُرمت من حقها بالتعلم؟ وتزوجت دون رغبة بشريك حياتها؟ وكم منهن طلّقت لأسباب اجتماعية مجحفة بحقها؟ كمية كبيرة من الصرخات المكبوتة تبقى مدفونة في صدورهن ليبقى معها القلب، والعيون تدمع والصوت الصامت لا يخرج من حنجرتها ولتعيش كل حياتها ضحية صامتة وتكتفي بذلك.

91

النساء الداعمات:

الطاولات المستديرة في قاعة فندق الشهباء بحلب وعبر ثلاثة أيام تشهد لنساء وفتيات من مدينة حلب تعلمهن أساليب وطرق حديثة غاية في الأهمية لمواجهة العنف وهنّ عاملات في عدد من الجمعيات الإغاثية والأهلية عبر ورشة للتعريف بالعنف القائم على النوع الاجتماعي أقامها صندوق الأمم المتحدة للسكان لكن كيف؟ وماهي هذه الأساليب؟ أسئلة يجيب عليها المدربون الذين يمتلكون من الخبرة والكفاءة الواسعة للتعامل مع العنف الاجتماعي بطريقة غاية بالاحترافية تقول “هدى كعكة” والتي تعمل موظفة وطنية بالصندوق مكتب حلب ومسؤولة عن برنامج العنف القائم على النوع الاجتماعي:

“ضمت الورشة 27 مشاركة كلهن نساء موظفات في منظمات إغاثية وأهلية وجمعيات تعمل بالشراكة مع الصندوق، والهدف منها الورشة دعم المشاركات لتقديم الخدمة بالاستجابة للحالات التي تتعرض لها النساء للعنف والهدف بناء القدرات المعرفة، وتقديم مفاهيم عن العنف القائم على النوع الاجتماعي”.

8

تهدف الورشة لتدريب المشاركات بإمكانية تقديم خدمات بشكل ملائم للسيدات في منطقة (عفرين) و(تل رفعت) والريف التابع لها وتتنوع نوعية الخدمات المقدمة للنساء في هذه القرى واخترن المشاركات في هذا التدريب نساء لتتمكن المرأة المستفيدة أو (الناجية) كما يفضل المدربون تسميتها من التحدث والإدلاء بشكل مريح  وتفرق “كعكة” مسؤولة البرنامج بين ثلاث خدمات يقدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان “فالسيدات تقدم لهن الدعم النفسي ، وخدمة مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي (مديرة حالة ) ومقدمات مشورة قانونية للسيدات وتوعية فردية وجماعية” وتردف قائلة:

“خصصت هذه الورشة أيامها الثلاث لتقديم أسباب ونتائج وعواقب العنف القائم على النوع الاجتماعي وكيف يتحول هذا العنف في الأزمات والكوارث والتطرق عبر التدريبات لأهمية وطرق الاستجابة وشرحنا بشكل مفصل ومكثف في هذه الورشة كيف نركز على النهج المرتكز على (الناجيات) مع التركيز على كيفية استيعابهن وتقديم الخدمات لهن”.

5

المشورة والدعم:

تمحورت الورشة حول تقديم الدعم والمشورة ولكن هذا الدعم يبدأ باستقبال المستفيدة (الناجية) والاستماع اليها ومن ثم إحالتها للأخصائية المناسبة لتقديم المشورة التي تحتاجها فقد تحتاج إلى مشورة (نفسية أو صحية أو قانونية ،،) وكل مرحلة من هذه المراحل والخطوات تتم بدراسة وعناية شديدة، فالمشاركات بات لديهن كل مفاتيح هذه الطرق والأساليب.

يحض المدربون في كل التدريبات على ضرورة اتقان المتدرب الأسلوب الصحيح، وأن يكون مقدماً للمشورة (فقط)  فمن واجبه تقديم النصائح والحلول، وعلى المستفيدة أن تختار الطرق، وهنا يحقق مقدم المشورة للناجية قدرتها على اتخاذ القرار بنفسها ويشعرها بالقوة، وفي مجال المشورة الصحية قول منسق الصحة الإنجابية بمكتب حلب لصندوق الأمم المتحدة للسكان “تحتاج المتدربات للخبرات الصحية وإطلاعها عليها، وهذا النوع من الورشات مكثفة وليست تخصصية ومن الضروري أن أقدم ملامح ومبادئ أولية  بما يتعلق بالصحة الإنجابية وللإجابة على تساؤلاتهن في هذه الورشة  التي دمجنا أموراً وبنوداً تتعلق بالمفاهيم والتخصصي بمجال العنف الاجتماعي وتطبيقاته والأكثر شيوعياً فيه لأن الأمور طارئة في تل رفعت والقرى المحيطة بها “.

236974064_1784298938316542_8611239828811415552_n

دورات GBV

مشروع (GBV) وهو المشروع الذي يعمل للحد من العنف الاجتماعي ويقدم الخدمات في هذا المجال الواسع جداً والتخصصي، صحيح أن الورشة التدريبية هذه لمبادئ ومفاهيم لكن يوجد دورات تخصصية أخرى أكثر عمقاً تقول “هدى كعكة” مسؤولة البرنامج في حلب “هكذا ورشات تكون يومين أما دورة مدربين تضم مهارات التيسير وفيها تقييم وهذه الدورة مدتها أربعة أيام، ودورات تدريب إدارة الحالة خمسة أيام، فيما تدريب طرق رسم مسارات الحالة ثلاثة أيام بهذه الورشة هي شاملة وإسعافيه ضمت أهم المواضيع التي تلزم المشاركات”.

تتابع مسؤولة البرنامج “كعكة” قائلة: “برنامجنا متكامل فمقدمات المشورة يأخذن المعلومات التي تهتم ببناء القدرات ونحن بالمقابل نقوم بمتابعتهن على الأرض عبر زيارات ميدانية أسبوعية ولقاءات معهن شخصي واجتماعات دورية ونقدم الدعم التقني واللوجستي والمادي لهن”.

111

الحديث عن العنف القائم على النوع الاجتماعي لا يشمل فقط العنف من الذكر على الأنثى بل أيضا العكس وهو أي فعل مؤذي يتسبب للرجل أو المرأة بناء على التمييز وهذا الأذى إما نفسي أو جسدي أو اعتداء جنسي أو تهديد، وحتى التهديد هو نوع من أنواع العنف وحرمان يرتكب ضد الغير سواء كان ذكراً أو انثى فقط لأن الذكر يمارس دوراً معيناً أو الأنثى تمارس دوراً معيناً، ويمارس رجل ضد رجل و أنثى تمارسه ضد أنثى والأمثلة كثيرة مثل حرمان الأب لابنه من حق التعليم ، مثل الحماية تمارس ضد (الكنه) بتهديدها بسبب مكانتها الاجتماعية عند ابنها.

36975840_1784310461648723_4156594638112686080_n

التدريب الإسعافي:

تمكنت المتدربات   بعد اختتام الورشة من الإلمام الجيد والمفيد بمعارف أكثر ليس فقط بالعنف الاجتماعي بل بطرق التعامل مع الضحايا والناجيات والمستفيدات من العنف وكيفية التعامل مع كل حالة تصلها وطرق إرشادها وتقديم النصائح لها “نور حاج محمد ” مشاركة تقول:

“زادت هذه الورشة من معلوماتي كنت أمتلك معلومات أساسية لكن التدريب هذا ركز كثيراً على الحلول وانعكس بشكل إيجابي علينا كونه لفت الانتباه أكثر على التفاصيل ومعرفة التصرف الصحيح لتقديم أفضل الخدمات والمشورات”.

“رايا فاخوري” مشاركة قالت: “عندي معلومات عن النوع القائم على النوع الاجتماعي مسبقة وأنا مديرة حالة ولكنها انصقلت أكثر على معلوماتي بتعاملي مع الناجيات”.

والمشاركة “نجلا شيخي” (أخصائية نفسية) تقدم المشورة تقول : تميزت الورشة بأنها قدمت تدريباً مميزاً بلغة مبسطة سهلة وبسيطة يمكن بعدها أن نقدم الخدمة بشكل صحيح ، وباتت معها المعلومات  والخدمات واضحة ولفت نظري أن المدربين يشاركون المتدربات في الورشة حتى أنهم جزء من التدريب، عبر التمثيل، والتدريب التفاعلي وهذا ما لا تجده في ورشات سابقة حضرتها، وهذا دليل تميز”.

36903164_222658171700025_9056977294341439488_n

دورات متخصصة:

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان بشقين حول دورات المفاهيم للعاملين الاجتماعيين، وعمله على إيصال المشروع لأكبر شريحة من العاملين في الجمعيات العاملة على الأرض وهنا توضح “كعكة” مسؤولة البرنامج أن الصندوق يقوم بدورات أخرى لأشخاص مدربين لديهم الخبرة الاجتماعية ويمتلكون الخلفية الثقافية والقاعدة الأكاديمية الخاصة بما يخص شهادات جامعية مثل إرشاد نفسي او علم اجتماع أو غيرها بما يخص الدعم النفسي أو مشاركين بعمليات وخبرة على الأرض وتضيف:

” يقوم الصندوق بتدريبهم عبر دورات متخصصة بهدف تعزز المادة العلمية لتكون موحدة لدى الجميع والمعرفة بالمشروع وتطوير المهارات العلمية وتعلم لغة الجسد والتعامل مع متدربين وتحضير الحقيبة التدريبية وطرق التواصل ونظريات تعليم الكبار”.

ولضمان وصول هذا الكم من المعلومات حول مشروع (GBV) لأكبر شريحة “لابد أن يقوم كل مدرب اتبع هذه الدورات التخصصية   بتطبيق المادة التي تعلمها بالمشروع على الأرض ليحصل على TOT بالاتفاق مع الجمعيات بالتنسيق معاً وهنا يجب تدريب 20 متدرباً تحت اشرافنا ونكون استثمرنا بذلك الموارد ونقل المعلومة” كما أوضحت مسؤولة البرنامج بحلب.

الحرب تركت تأثيراً كبيراً وانتشر العنف بشكل كبير في المخيمات وتجمعات النازحين وبكل حالة طوارئ حرب أو كارثة تزداد الهجرة المباشرة والمفاجئة، ويكثر معها العنف على النوع الاجتماعي وتفكك العائلات وفقدان الأعراف للتغير السريع بالأحداث ويكثر التحرش والاغتصاب والحالات الاجتماعية السلبية بالمجتمع.

الرادار ـ مصطفى رستم

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com