هذه قصة السوار الذي لم يفارق يدّ الامير هاري منذ وفاة الليدي ديانا

هذه قصة السوار الذي لم يفارق يدّ الامير هاري منذ وفاة الليدي ديانا

تمكنت عدسات الكاميرات من التقاط صور للأمير هاري عند عودته من شهر العسل من دون خاتم الزواج، إلا أنه لم يتخلى عن السوار الذي وضعه في يده عندما توفيت والدته الليدي ديانا عام 1997، ولم يخلعه منذ ذلك الحين. فما قصة ذلك السوار الذي لم يفارق يد الامير هاري؟

طوّر الامير هاري أزياءه وأدخل اليها بعض التعديلات منذ لقائه دوقة ساسكس ميغان ماركل، إلا أنه التزم بارتداء السوار الفضي حول معمصه الأيمن والذي لم يفارقه منذ سنوات المراهقة. وبحسب ما ذكرت مجلة Hello البريطانية، فإن لهذا السوار قصّة خاصة وأهمية كبيرة للأمير هاري إذ حصل عليه في رحلته إلى افريقيا عام 1997 إثر وفاة والدته الليدي ديانا، وقد شوهد شقيقه الامير ويليام يرتدي سواراً مشابهاً.

ومنذ ذلك الحين، والامير هاري يرتدي السوار خصوصاً في المناسبات الخاصة وأبرزها يوم زفافه.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com