الموضة في حياتنا… بقلم: منى مصري

الموضة في حياتنا…  بقلم: منى مصري

هل أصبحت الموضة ضرورية في حياتنا أم أنها تخصُّ المشاهير فقط ؟

ومن لايواكبها ماذا سيطلق الناس عليه ؟

لم يعد الاهتمام موجها إلى العلم وتنمية العقل والذات كما كان سابقا قبل عقدين ،بل أضحت الموضة هي الأهم والاهتمام بالمظهر الخارجي بات شاغلا للكبير والصغير.

شاشات التلفزة باتت مليئة بالبرامج التي تقدم كلّ ماهو جديد في عالم الموضة والفاشن والتي ترّوج لدور الأزياء و عمليات التجميل ولكننا لانجد في المقابل سوى مساحات بسيطة في وسائل الإعلام لمناقشة أمور الحياة سواء الاجتماعية أو الحوارات التي تعنى بالفكر والعقل ولهذا سُخّرت الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية لهذا الغرض ألا وهو اتباع ونشر آخر صرعات الموضة

كما يُقال بالفرنسية . “La mode “

الموضة هي الجمال والثقافة وبات لها تاثير كبير على الناس وكلّ فصل من فصول السنة له أزياؤه الخاصة وأقمشته وألوانه ولا يقتصر على الألبسة إنما تعدى إلى تسريحات

الشعر باشكالها الغريبة وهذا مايدفعنا للتساؤل فيما إذا كانت الموضة تعكس ثقافة الفرد والمجتمع أم أنها مجرد تقليد أعمى من بعض الاشخاص لما يلبسه المشاهير من ماركات عالمية دون النظر إن كان هذا النموذج من الألبسة يتناسب مع بيئته التي يعيش فيها وهذه إشكالية كبيرة لأنّ البعض يرى بأن الفرد لايجب أن يكون أسير عادات وتقاليد مجتمعه .

التبرج والتفاخر بارتداء أحدث الماركات هي حديث الناس في يومنا هذا فالأزياء في نظر البعض باتت تدل على صفات من يرتديها بل وتحدد شخصيته في نظرهم إلى حد ما ربما يكون بعضها غريبا علينا ولكن يبقى ذلك مشرعنا لديهم بعبارة “هي الموضة”.

في بعض الأحيان ترى صديقا لك يرتدى لباسا غريبا او مقطعا من جهة ما ومرقعا من أخرى لن يكون جوابه مفاجئا لك إذما سألته لماذا ترتدي هذه الملابس .

من الملاحظ ازدياد عدد شركات الأزياء والمصممين منذ بداية القرن العشرين حتى يومنا هذا ويعود ذلك الى زيادة وتطور المصانع ونوعية الانتاج والعنصر الأهم سهولة تسويقها فاليوم لست مضطرا للذهاب الى المتاجر أو المولات للتسوق فقط عليك أن تفتح مواقع التسوق عبر النت وتسجل طلبك وماهي

إلا عدّة ساعات حتى يصل طلبك من دون مشقة وعناء .

نستطيع القول بأنّ الموضة سيطرت على عقول الكثير من الناس ولكنّها لم تنجح في اختراق من بقيت لديهم مبادئ الحياة المثالية بأنّ اللباس لم ولن يكون العامل الرئيس في تقييم الأشخاص ولا ثقافتهم .

في الحياة ماهو أهم بكثير من ملاحقة أخر صرعات الموضة وتقليد هذا ومجارة ذاك خاصة من يملكون المال أما الفقراء فلا وقت لديهم لاتباع الموضة فهم مشغولون بجمع قوتهم اليومي.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com