من ورشة التنمية المستدامة..قريباً في حلب (منصة) لقضايا الشباب

من ورشة التنمية المستدامة..قريباً في حلب (منصة) لقضايا الشباب

اختتمت ورشة عمل ((أولويات الشباب والمؤشرات الوطنية ضمن أهداف المؤتمر الدولي للسكان لما بعد 2014 والتنمية المستدامة)) فعالياتها وناقشت عبر محاضرات علمية وتطبيقات عملية قضايا تهم الشباب والسكان والتنمية المستدامة، فيما جهد المشاركون من حلب وحماه ودمشق ومن مديريات متعددة منها الإحصاء والاقتصاد والشؤون الاجتماعية وغيرها من جمعيات ومنظمات شابة عبر ثلاثة أيام متواصلة تقديم كل المحتوى والمضمون المميز بالتشارك مع مدربين ومحاضرين مهرة يمتلكون الخبرة العلمية المميزة في مجال التنمية.

 

الورشة التي جاءت بالتعاون بين الهيئة السورية لشؤون الأسرة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ناقشت العديد من القضايا أبرزها ما جاء في اختتام الورشة بتفكير الجهات الراعية بإنشاء (منصة شابة) في مدينة حلب تهتم بقضايا الشباب في المحافظة على أن تكون تفاعلية وتحقق الهدف المراد منها بالتشارك والتشبيك مع الهيئات والمنظمات الشابة.

dav

تهدف الورشة إلى توسيع مشاركة وتمكين الشباب من خلال إنشاء وتعزيز الآليات المناسبة وتعزيز قدراتهم تقول “رفاه طريفي” مسؤولة برنامج السكان والتنمية في صندوق الأمم المتحدة للسكان: “دعم قدرات الشباب هو من مؤشرات وأولويات مؤتمر القاهرة 2014 وهذه الورشة تناقش باهتمام هذه المؤشرات وهو نوع من التفاعل بين اللجان الوطنية للسكان بحلب وحماه وتعطي التفاعل بين القيادات والشباب أيضا والقوى الفاعلة ووضع خطط لبرامجهم، فيما يسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان لدعم هذه الورشات بالتشارك  مع المؤسسات والوزارات التي لها علاقة بالتنمية مثل الهيئة السورية للاسرة والسكان وهيئة التخطيط الدولي ومديرية الإحصاء”.

dav

من أبرز توصيات مؤتمر القاهرة هي إنشاء قاعدة بيانات سكانية حديثة لمواكبة التغيرات الديمغرافية والاجتماعية والاقتصادية والصحية السريعة لضمان تنفيذ سياسات وبرامج فعالة وناجحة، وهنا يتحدث الدكتور “محمد أكرم القش” رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان قائلاً: “تهدف الورشة لمراجعة المؤتمرات الخاصة بالسياسة السكانية وتحديثها وتتضمن ردم الفجوات التي خلفتها الحرب وتحديد المؤشرات والأولويات ومراجعتها، ونفذنا عدد من المسوحات والتعدادات السكانية نستفد منها مستقبلا، مع مسح ديمغرافي ليتم استخدام هذه المؤشرات في التعداد السكاني القادم”.

يقول مروان أبو الورد مدير إحصاء بحلب: ” تمكين الشباب في المجتمع مهم على مستوى القطاع الخاص أو القطاع العام، وتغيير النظرة للشباب بأن ليس لديهم خبرة وهذه النظرة فيها شيء من الانتقاص لأنه من الممكن أن يكون لدى الشباب المعلومات والمعرفة والحماس وقد يمتلك الشباب القدرات والمعارف حتى أكثر من مرؤوسيهم بالعمل”.

dav

ويضيف “أبو الورد”: “مجال العمل الاحصائي واسع جدا وينظر عليه أنه فقط للسكان بل إنه يخدم التنمية، فالإحصاء مجاله واسع منه الصناعي والاقتصادي والخدمي ويلعب الرقم الاحصائي دوراً كبيراً لدى أصحاب القرار في الدولة ويعتمدون على الرقم الاحصائي في وضع الخطط”.

dav

أوصى مؤتمر القاهرة أن يتم الاستفادة من مزايا النافذة الديموغرافية في الزيادة الكبيرة في أعداد الشباب ويجب الالتزام بوضع السياسات والبرامج والتدريب الذي يضمن حقوقهم ومشاركتهم وتعزيز رأس المال البشري بضمان تمكينهم بالقدرات اللازمة لتحفيز الإبداع الاجتماعي والاقتصادي لديهم، ويندرج هذا البند المهم من عدد من البنود والتوصيات والتي يسعى بجدية صندوق الأمم المتحدة للسكان مع الهيئة السورية للأسرة والسكان لمراجعتها وإنشاء المنصات الشبابية اللازمة لتفعيل دور الشباب وتمكينهم في مجتمعاتهم.

حلب ـ مصطفى رستم

dav

dav

 

dav

dav

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com