خدمة التجنيد الاجباري 2019 بالسويد للمهاجرين وابنائهم الحاصلين على الجنسية

خدمة التجنيد الاجباري 2019 بالسويد للمهاجرين وابنائهم الحاصلين على الجنسية

للعام الثاني 2019  تستمر خدمة التجنيد الاجباري في السويد ،  حصريا المركز السويدي للمعلومات

شرح موقع THELOCAL في نسخته السويدية تقريراً حول ما قد يعنيه إعادة فرض الخدمة العسكرية السويدية، على  المهاجرين بالسويد واطفالهم عند حصولهم علي الجنسية السويدية وبلوغهم سن  التجنيد   ؟

ووفقاً لقرار الحكومة السويدية، فإن الآلاف من السويديين  من الشباب سوف يتم اختيارهم للتجنيد الاجباري ،وسيبدا التجنيد من مواليد عامي 2000 و2001  وبداية من 2019  حيث سيتم استدعهم   لآداء خدمة العلم  السويدي العسكرية.

ويوضح التقرير في هذا الإطار نقاط عدة أهمها:

أولاً: إن المواطنين من المهاجرين الذي حصلوا علي الجنسية السويدية، واصبحوا مزدوجي الجنسية هم واطفالهم..  ليسوا معفين من أداء الخدمة العسكرية السويدية ، وسيتم استدعائهم وفقا لقانون التجنيد الاجباري ، إذا كانت تنطبق عليهم الفئة  العمرية المطلوبة، ومؤهلين لآداء هذه الخدمة من النواحي المختلفة الصحية والبدنية والنفسية وغيرها، وجميع الاناث والذكور يطبق عليهم هذا القرار –  .

 

ثانياً: إذا قام المهاجر الذي حصل علي الجنسية السويدية  ،بأداء الخدمة العسكرية في  بلده الاصلي الذي يحمل جنسيته، فهو سيكون معفي من أداء الخدمة في السويد.

 

ثالثاً: الجندي الذي يحمل الجنسية المزدوجة يشارك بالتجنيد الاجباري، ولا يمكنه المشاركة عسكرياً (في حال نشوب نزاع مسلح) بين السويد والدولة الثانية  التي يملك جنسيتها.

رابعاً:  ماهو تأثير حامل الجنسية السويدية للخدمة العسكرية في السويد على جنسيته الثانية …ولتكن  الجنسية السورية او العراقية على سبيل المثال على الاعتبار أن العديد من المهاجرين حاليا  من سوريا والعراق سوف يحملون الجنسية السويدية خلال الاعوام القليلة القادمة ؟

ففي هذا الإطار يعتبر قانون كل دولة هو الفيصل في التعامل مع هذه الحالات ..فالعراق علي سبيل المثال لا تخضع حاملي الجنسيات المزدوجة لقانون التجنيد  الاجباري الا بشروط.

خامساً: ماذا يحدث اذا انضم المهاجر الحاصل علي الجنسية السويدية الي جيش دولته الاصلية .؟
، بشكل عام تقول القاعدة، إنه طالما لا يشارك حامل الجنسية المزدوجة بصراع لصالح دولته الثانية ضد السويد ، فإنه لن تُسحب منه جنسيته السويدية ، ولكن سيكون من حق القانون السويدي الاستفسار والتحقيق، عن طبيعة الخدمات العسكرية التي قدمها لجيش دولته الاصلية التي يحمل جنسيتها  .

ونوه جهاز الاستخبارات السويدية sepo   ، ان يجب على من يحمل الجنسية السويدية – ان يتجنب اى انشطة عسكرية رسمية او شبه رسمية قد تفرض عليه في دولة جنسيته الاصلية – ومراجعة السلطات السويدية الأمنية فورا .

وتصرف رواتب شهرية اثناء خدمة التجنيد لجميع الشباب المشارك بالخدمة والتي تمتد من 40 يوم استعداد الي 4 شهور تجنيد .

والجدير بالذكر – ان التجنيد الاجباري المؤقت لا يشمل استدعاء الجميع – ولكن الاستدعاء يكون لاعداد محددة من مواليد كل عام وعندما يكتمل العدد المطلوب ، يتوقف عن استدعاء اعداد اخرى .

والتجنيد  الدائم في الجيش السويد مفتوح بالتطوع فقط – حيث يحق لكل من يحمل الجنسية السويدية ويجيد اللغة السويدية التطوع بالجيش السويدي بعد اداء الاختبارات الصحية ، ويتم الحاقه  بدورات تدريبية للعمل في الجيش السويدي ”  صف ثاني ضباط  ، جندي الى عريف “

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com