دراسة لرفع الدعم عن البنزين السوري،،هكذا ستتأثر السيارات الفارهة !!

دراسة لرفع الدعم عن البنزين السوري،،هكذا ستتأثر  السيارات الفارهة !!

في معرض إجاباته على تساؤلات الإعلاميين، وفيما يخص ما يشاع عن رفع الدعم عن مادة البنزين، أوضح رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وجود دراسة تبين أن وسطي استهلاك السيارات التي سعة محركها  1600 سي سي وهي غالبية السيارات في البلاد نحو 120 ليتر شهرياً، وهي الكمية التي تستحق الدعم، وسوف تباع بالسعر الحالي المدعوم 225 ليرة لليتر وأي كميات إضافية سوف تباع بسعر التكلفة،

وبحسب موقع أخبار النفط والغاز السوري  قوله  نوّه رئيس مجلس الوزراء بأن هذا الأمر لا يزال قيد الدراسة ومن متخصصين، ولم يصدر فيه أي قرار بعد، مشيراً إلى أن وحدهم أصحاب السيارات الفارهة التي تستهلك كميات كبيرة من البنزين سيتأثرون بالقرار، والذي يعني في النهاية تنظيم آلية الدعم، لافتاً إلى أن أغلبية أصحاب السيارات لن يتأثروا بهذا القرار لأن استهلاكهم الشهري هو ضمن الوسطي المحسوب بنحو 120 ليتر، ولن يتغير سعر هذه الكمية. وأكد التزام الحكومة بما جاء في بيانها المالي، إذ تعطى الأولوية لتأمين احتياجات الجيش، وذوي الشهداء، والاحتياجات الرئيسية للمواطنين

رئيس مجلس الوزراء شرح وبكثير من الوضوح وضع النفط  والطاقة في البلاد والمتغيرات التي واجهتها بعد عامين من الاستقرار في توفر المشتقات النفطية و الكهرباء  . المتغيرات التي بدأت منذ ستة أشهر عندما توقف تدفق مليوني برميل نفط شهريا الى سورية ضمن خط الائتمان الايراني . الأمر الذي أحدث فجوة كبير جدا لم يكن بالإمكان ردمها بسهولة في ظل تشديد الحصار على سورية وملاحقة السفن المتجهة الى مرافئها  .

من المعروف أنّ حالة الاستقرار في المشتقات النفطية والكهرباء التي اعتمدتها الحكومة الحالية كانت تقوم على تأمين مليوني برميل نفط من ايران يجري تكريرها في المصافي السورية . وما تبقى كانت الحكومة تعمد الى استيراده على شكل مشتقات ما وفر استقرار ووفرة في المشتقات و في الكهرباء

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com