معلمة تتبنى طالبا لديها وتجبره على ممارسة الجنس يوميًا

تم إيقاف معلمة أمريكية عن مزاولة مهنة التدريس انتظارًا للانتهاء من محاكمتها على خلفية اتهامها بتبني أحد الطلاب لديها من أجل ممارسة الجنس معه بصورة يومية وأصبحت رينا كولفر (45 عامًا)، الوصي القانوني على الصبي البالغ من العمر 15 عامًا بعد طرده من منزل أقاربه، لكنها استباحت جسده واستغلته في ممارسات جنسية يومية.

يقول الصبي إنهما كان يمارسان الجنس “كل يوم تقريبًا على مدار عدة أشهر”، قبل أن يتم اعتقالهما في مايو 2017 خلال إجازة من مدرستها في “ترينتون” بولاية “نيو جيرسي” الأمريكية.
ولاحقًا، تم وقف رخصة التدريس الخاصة بها إلى حين انتهاء محاكمتها بتهمة الاعتداء الجنسي وتعريض الطفل الذي كانت تتبناه للخطر، وفق ما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وجاء في أوراق القضية، أن المعلمة أصبحت “قريبة جدًا” من الطالب قبل أن تتولى رعايته في منزلها، وبدأت في لمسه، لكنه “لم يفكر في أي شيء” في البداية، كما قال للمحققين وفي وقت لاحق، خلعت ملابسه عندما كان نائمًا وقامت بممارسة الجنس معها، وبعد ذلك، كانا يمارسون الجنس في أوقات كثيرة، حسب قوله.

وأضاف: “لقد وصل الأمر إلى النقطة التي شعر فيها أنه إذا طلب منها التوقف عن ممارسة الجنس معها، فستصاب بالجنون وتطرده من المنزل”وأخبر الطالب المراهق) معلمته عبر رسالة نصية أنه لم يعد يرغب في ممارسة الجنس بعد ذلك، لكنها رفضت، ومن ثم، فقد توصل إلى استنتاج أنها قامت بتبنيه لأجل ممارسة الجنس معه.

وتم تعليق رخصة المعلمة منذ الشهر الجاري حتى يتم حل التهم الموجهة إليها، على أن يتخذ مجلس ولاية نيو جيرسي قرارًا نهائيًا بشأنه عند انتهاء المحاكمة ولم يتم تحديد موعد للمحاكمة، على الرغم من اعتقالها منذ أكثر من عامين ونصف.

وقال روبن لورد، محامي المتهمة في وقت سابق إن الاتهامات “ملفقة بالكامل، وإنها تتطلع إلى رفض الاتهامات التي فبركها شاب مضطرب”يشار إلى أن المعلمة المتهمة متزوجة في عام 2003، وفقًا لتقارير المحلية، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كانت علاقة الزواج قائمة من عدمه.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com