لهذا السبب (الدراسات العليا) في جامعة حلب بدائرة اهتمام صندوق الأمم المتحدة للسكان

لهذا السبب (الدراسات العليا) في جامعة حلب بدائرة اهتمام صندوق الأمم المتحدة للسكان

طوت الورشة التدريبية الثانية في جامعة حلب يومها الرابع والأخير بعدما شهدت قاعة (الدراسات السكانية) في كلية الاقتصاد محاضرات علمية وتثقيفية حملت عنواناً عن “مفاهيم الصحة الإنجابية وقضايا حماية الأسرة” بمشاركة (20) طالباً وطالبة بمرحلة الدراسات العليا من أقسام وكليات جامعية متعددة.

أسهب المحاضرون على مدار أيام جلسات التدريب بالحديث عن إعداد المشاركين ليكونوا مؤهلين وفاعلين بمحيطهم العلمي الجامعي ومجتمعاتهم، قال في هذا الجانب الدكتور “سامي أسود” مدير مكتب حلب لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مستهل حديثه:

“تأتي هذه الورشة في مرحلتها الثانية للمشروع الذي أُطلق العام الماضي في جامعة حلب، أواخر العام 2019 حيث كانت الورشة السابقة تضم أساتذة جامعيين، فيما هذا العام برز التوجه نحو الشباب من طلاب الدراسات الذين سيمثلون دور المحاضر في جلسات توعوية تستهدف شريحة طلاب المرحلة الجامعية الأولى ونقل المعلومات المكتسبة لهم بما يخصّ قضايا الصحة الإنجابية والأسرة”.

ما يميز المشروع بمجمله أنه يجري داخل الوسط الجامعي (الشبابي) الأكثر حاجة إلى بثّ أفكار ومشاريع تحاكي الصحة الإنجابية بالطرق العلمية، وكان لجامعة حلب دور بارزاً في رعاية أهداف المشروع وانتشاره، في هذا السياق يتحدث الدكتور “جورج جانجي” نائب رئيس جامعة حلب:

“هدفنا نقل المعلومات الصحيحة لطلاب الدراسات العليا ومنها إلى مجتمعاتهم الطلابية والسكانية عبر إمدادهم بالتثقيف العلمي وليس التثقيف الذي يحدث عبر الشبكة العنكبوتية (الأنترنت) لأن فيها الكثير من مغالطات لابد من توضيحها، وهم أحوج إلى ذلك”.

ويرى الدكتور “جانجي” أن الجامعة تشجع على الدوام عقد هكذا ورشات علمية خاصة أنها تستهدف جيل الشباب وتقدم له الفائدة المرجوة كما وتساهم في رفع الوعي وزيادة الخبرة والتحصيل العلمي.

كما وتنوعت الجلسات من العلمية إلى الاجتماعية والنفسية في مجال قضايا الأسرة، منها الحديث عن مهارات التواصل والمشورة، والتثقيف الجنسي للمراهقين، بينما تطرق الدكتور علي قبلاوي في افتتاح جلسات الورشة لضرورة المشورة ما قبل الزواج وأهميتها على مستقبل الصحة الإنجابية.

وفي هذا السياق تناولت المحاضرات عن دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتنظيم الأسرة، وعن الأمراض المنقولة عن طريق الجنس وطرق الوقاية، ودور الشباب في مواجهة فيروس كورونا، ولم تنس الورشة أن تتطرق إلى مفهوم العنف المبني على النوع الاجتماعي وأثر التعليم بالتخفيف من العنف.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com