بان كي مون والإبراهيمي: الأمم المتحدة مستعدة لدعم الحوار بين الطرفين

بان كي مون والإبراهيمي: الأمم المتحدة مستعدة لدعم الحوار بين الطرفين
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمبعوث الاممي الأخضر الإبراهيمي, خلال مباحثاتهما, في مونت السويسرية أن “الأمم المتحدة مستعدة لدعم الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة”, مستنكرين “فشل المجتمع الدولي في إيجاد حل للازمة في سورية”.
“إن الأمم المتحدة ترحب وستكون مستعدة لدعم حوار بين وفد قوي وممثل من المعارضة ووفد أهل للثقة وذي صلاحيات من الحكومة السورية، يتم إجراءه وفقا لجدول زمني يتفق عليه”. كما اعرب الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي العربي عن قلقهما من تنامي التصرفات غير الحكيمة لكل من الحكومة وقوى المعارضة والتي يعاني بسببها السكان المدنيون في سورية. وفي هذا الشأن تم التأكيد في هذا اللقاء بوجه خاص على “ضرورة محاكمة المتورطين في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال عامين من المواجهات في هذا البلد العربي”. وأشار مون والإبراهيمي من جديد إلى ضرورة عدم السماح بتوسع الصراع ، داعين الدول أعضاء في المنظمة إلى بذل كل قواها لمنع تحقق هذا السيناريو. وجاء في بيان المنظمة:” ينبغي على المجتمع الدولي التركيز على البحث عن حل سياسي للصراع، وان يمنح هذا الحل أكبر الآمال في تحويل سورية إلى دولة ديمقراطية، تراعى فيها حقوق كل الطوائف والأقليات”.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com