هيغ: نحرص على الحل سياسي و نسعى لرفع حظر توريد السلاح للمعارضة

هيغ: نحرص على الحل سياسي و نسعى لرفع حظر توريد السلاح للمعارضة
أكد وزير الخارجية البريطاني حرص بلاده على “الحل السياسي في سورية” ودعمها للاتفاق الروسي الامريكي بهذا الشأن في وقت أكد مواصلة بريطانيا سعيها إلى رفع “حظر توريد السلاح” إلى المسلحين من قبل الاتحاد الأوروبي.
وقال هيغ “نسعى إلى جمع المعارضة والسلطة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية وأن اجتماع جنيف المرتقب حول سورية سيكون ضروريا لإيجاد حل سلمي للأزمة.. وعلينا توفير الظروف لإنجاح هذا المؤتمر واتخاذ قرارات حازمة في الأيام المقبلة”.
ولفت هيغ إلى أنه “لا يوجد وقت طويل في هذا الموضوع وبالتالي فإن هذا المؤتمر يهدف إلى جمع أطراف المعارضة السورية ونظام الحكم في سورية في جهد سياسي للوصول إلى مرحلة انتقالية وأنه لابد من حشد الدعم من المنطقة وهذا هو الغرض من هذا الاجتماع”.
وأشار هيغ إلى أن الأزمة في سورية وخاصة الإنسانية منها تؤكد بإلحاح الحاجة للوصول إلى “اختراق سياسي سلمي لإيجاد الحل” محذرا من “تداعيات استمرار الأزمة على أمن المنطقة”.
وفي ازدواجية مفضوحة مع مواقفه الانفة الذكر أكد هيغ استمرار بريطانيا وفرنسا بسعيهما داخل الاتحاد الأوروبي لرفع حظر توريد السلاح إلى الإرهابيين قائلا “نسعى داخل الاتحاد الأوروبي إلى رفع الحظر على توريد السلاح إلى المعارضة.. فبريطانيا وفرنسا وشركاؤهما يبحثون في إمكانية ارسال أسلحة فتاكة للمعارضة السورية”.
وأضاف هيغ إن “القرار بشأن إرسال معدات قاتلة يجب أن يتم اتخاذه في أوروبا خلال 10 أيام بكل تأكيد ومثل هذه القرارات التي تتخذ ستأخذ مجراها بالتنفيذ”.
يشار إلى أن العديد من الدول الأوروبية حذرت مرارا من خطورة الاقتراح البريطاني الفرنسي بشأن تسليح الإرهابيين على أمن المنطقة وعلى أمن أوروبا بحد ذاتها وأعلنت معارضتها لهذه الخطوة.
الرادار

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com