لأول مرة في التاريخ: السعودية تدعو المسلمين الى تأجيل الحج

لأول مرة في التاريخ: السعودية تدعو المسلمين الى تأجيل الحج
في خطوة ربما هي الأولى في التاريخ الحديث، ناشدت السلطات السعودية جموع المسلمين في مختلف أنحاء العالم تأجيل قدومهم إلى الاراضي المقدسة لأداء مناسك الحج أو العمرة هذا العام، بسبب أعمال التوسعة الجارية حالياً في المسجد الحرام ودعت السلطات السعودية عبر سلسلة من البيانات بثتها فضائية “القرآن الكريم” التابعة للتلفزيون الحكومي الخميس، والتي تبث مباشرة من المسجد الحرام في مكة المكرمة على مدار الساعة، المسلمين إلى “ترتيب” أو “تأجيل” أداء مناسك الحج والعمرة، بسبب “الزحام الشديد” في الحرم المكي كما وصف المفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ رئيس هيئة كبار العلماء قرار حكومة المملكة بتخفيف أعداد الحجاج والمعتمرين لأعوام معدودة بمعدل سنتين أو ثلاثة، بأنه “أمر ضروري، ولا بد من الاستجابة له وتطبيقه، لأنه يحقق مصلحة الأمة على المدى الطويل”.
وفي رده على سؤال حول قرار المملكة بـ”تخفيض نسب حجاج الداخل والخارج، بسبب المشروعات الجارية في الحرمين الشريفين”، قال آل الشيخ في تصريحات نقلتها صحيفة “المدينة” السعودية إن “تلك التوسعة والإنشاءات العظيمة، هي أمور مهمة ونافعة، والمقصود منها راحة الحجيج، وأداء النسك بشكل ميسر”.
وشدد مفتي المملكة على أن “الواجب على الجميع الاستجابة والسمع والطاعة، لأن هذه الولاية لا تريد إلا خيرا بالأمة، وليس لها هدف إلا مصلحة العامة، وإذا تصورنا نيتها الطيبة، ومقاصدها الحسنة، وأعمالها المباركة، علمنا أن تخفيف أعداد الحجاج والمعتمرين في عام أو عامين، أمر ضروري، ولا بد من الاستجابة له وتطبيقه”.
وفي وقت سابق، أشارت تقارير إعلامية إلى أن وزارة الحج قررت خفض أعداد القادمين من خارج المملكة، لأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان المقبل، كما قررت عدم مكوث المعتمرين في المملكة لأكثر من 15 يوما، بسبب أعمال التوسعة الجارية في الحرم المكي.
يستعد الحرم المكي في السعودية لاستقبال شهر رمضان، محاولاً تقديم شتى سبل التسهيل للمعتمرين والحجاج.
ويسابق العمال الزمن للانتهاء من توسعة الحرم ليستوعب 766.600 معتمر لأداء الصلاة.
ويتوقع القائمون على التوسعة أن يصل حجم المساحة المبنية لمبنى الخدمات إلى 321,400 متر مربع، كما توقعوا أن يصل إجمالي المساحة الكلية لساحات التوسعة التي تحتضنها جسور مبنى التوسعة إلى 68,750 متر مربع، أما المساحة المبنية للجسور فمن المتوقع أن يبلغ حجمها 56,660 متر مربع.
وستشمل التوسعة على 54 بوابة، منها اثنتان رئيستان، واحدة في الجهة الشمالية، والأخرى في الجهة الجنوبية، و8 بوابات ثانوية، و36 بوابة فرعية تفتح آلياً في الواجهات الشرقية والغربية والشمالية.
وستبلغ الطاقة الاستيعابية للساحات الشمالية بعد اكتمال التوسعة حوالي 766.600 مصل.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com