هذا ما كان يحضر له الاسير ..وهل للجهاز الامني علاقة؟

هذا ما كان يحضر له الاسير ..وهل للجهاز الامني علاقة؟
علمت صحيفة السفير انه يوما بعد يوم يتكشف المزيد من الخفايا التي تحيط مربع احمد الاسير في عبرا، فقد كشف مصدر متابع لملف التحقيقات حول هذا الموضوع لـ”السفير” ان أخطر ما كشّف حتى الان ليس حجم السلاح والمال المكتشف، ولا اللوائح الاسمية لكبار التجار ورجال الأعمال والمتمولين، الذين دعموا الاسير انما ما كان يحضّر له الأسير من عمل إجرامي يؤدي إلى نقل التجربة العراقية إلى لبنان، لجهة استخدام التفجيرات الدموية في مناطق مختلفة وفي بيئات مذهبية مختلفة بهدف إشعال الفتنة، والأشد خطورة لجوؤه إلى تفخيخ صناديق التبرعات والصدقات تمهيدا لتوزيعها على المساجد والمؤسسات والمحال التجارية وغيرها، بهدف تفجيرها في الوقت والزمان المناسبين.
الى ذلك علمت صحيفة السفير بأن شاحنة محملة بالأسلحة كانت عبرت، قبل يومين من المعركة، حاجز الأولي عند مدخل صيدا الجنوبي، وثمة معلومات ترجح أن يكون ذلك تمّ بمواكبة امنية من جهاز أمني رسمي معروف، وقد وجدت أمام مجمع الاسير في عبرا ولم يتم إفراغ حمولتها بعد. وإذا صحت المعلومات فإن ذلك يدلل على حجم الانقسام الذي وصلت اليه البلاد. فهل يعقل أن يعمد جهاز أمني يفترض انه في خدمة كل اللبنانيين، مع فريق في مواجهة فريق آخر؟ وهنا مكمن الخطورة الفعلية.
ولم يستبعد المصدر نفسه ان يكون الاسير ومعاونه الفنان التائب فضل شاكر قد قتلا خلال المعركة إذ إنه تم العثور على جثتين محروقتين لم يتم التعرف الى هويتي صاحبيهما بعد، وقد تم استدعاء والدة الاسير وأحد أشقاء شاكر وتم أخذ عينات منهما لمطابقتها مع الحمض النووي للجثتين.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com