(عاشق الطيور) في حلب يصنع آلة خاصة لإطعامها

(عاشق الطيور) في حلب يصنع آلة خاصة لإطعامها

دفع رجل خمسيني من مدينة حلب يعشق الطيور لدرجة الهوس والاعتناء بها وتربيتها، لصناعة آلة لتأمين غذاءها بشكل دائم ومستمر بأقل التكاليف، معتمدا على إعادة تدوير الخبز عبر هذه الآلة الصغيرة.

يبين السيد “مصطفى خليفة” (50) عاماً صانع الآلة لموقع الرادار أن صنعه لهذه الآلة هدفها إعادة تدوير الخبز القديم (اليابس) لتقوم بمهمة تقطيع الخبز القاس لقطع صغيرة مناسبة وتليينه كمأكل للطيور.

ظهرت هذه الفكرة لديه في زمن الحصار الذي فُرض على المدينة قبل سنوات حيث واجهت المدينة شحاً كبيراً بالموارد وخاصة الغذائية منها ويضيف المهندس “خليفة” الذي يعمل في كلية الهندسة المدنية بجامعة حلب:

5

“صنعت هذه الآلة بيدي من أجل الطيور وجمعت عدداً كبيراً منها ليتزايد أعدادها دوماً بفضل اهتمامي الشديد بها، فضلاً انه لدي في بيت الطيور الذي صنعته كل الأنواع ومع تزايد أعدادها أسعى لتأمين الخبز القاسي القديم، والذي لا يستهلك بشريا، لأقوم بإعادة تدويرها من جديد عبر هذه الآلة التي توفر الكثير من الغذاء”.

36

(عاشق الطيور) هو اللقب الذي يناديه به أهل الحي الذي يقطنه، ليطرب (أبو عبدو) صانع الآلة حين مناداته بهذا اللقب، وليدفعه حبه لطيوره وهواياته المفضلة لمزيد من الاهتمام بالحيوان، وتحويل حديقة مهجور في الحي الذي يسكنه لمكان مميز زرع فيه مختلف أنواع الأشجار والزهور، وضم فيه ايضاً أصناف من الطيور الجميلة والحيوانات الأليفة.

 

حديقة (عاشق الطيور) اسهمت باستقطاب أهالي الحي ومنحت جمالية من نوع خاص تفردت به عن باقي حدائق المدينة تقول احدى المعجبات بفكرة آلة صناعة الطعام للطيور “الحديقة جعلت الأطفال يقومون بالتعرف على الطيور والحيوانات الموجودة بها مما خلقت جواً من الألفة بين الأطفال والحيوانات بشكل مثالي، ليزيد لدى الأطفال المعرفة”.

الرادار ـ مصطفى رستم

 

20150601_113435_9659_596426180

 

 

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com