على السوريين دفع عملة صعبة عن كل يوم خارج الوطن … ما قصة رسم المغتربين ؟

على السوريين دفع عملة صعبة عن كل يوم خارج الوطن … ما قصة رسم المغتربين ؟

نشرت جريدة البعث السورية مادة أثارت الجدل و السخرية تطلب المغتربين بدفع ما يسمى ” رسم الاغتراب” حيث نقلت الصحيفة المذكورة هذه الفكرة على لسان مغترب مقيم في ألمانيا .

و أبرز أفكار هذا المغترب و الذي يدعى معتز عمرين الذي يعتبر أن رسم الاغتراب المقدر بـ1500 ليرة سورية (30 يورو بأسعار 2010)، مبلغ زهيد بالنسبة للمغتربين السوريين العاملين حول العالم، و أن يصبح هذا الرسم رسماً فاعلاً عبر تعديله ليصبح 300 يورو، بواقع يورو أو دولار عن كل يوم يقضيه المغترب بالسنة خارج سورية، معتبراً أنه مبلغ يلائم متوسط حياة المغتربين حول العالم.

و قسم هذا المغترب السوريين المغتربين إلى ثلاث فئات :
أولاً: المواطنون في دول الجوار، كالعراق ولبنان والأردن و(أضيفت إليها تركيا بعد 2011)، حيث النسبة الاكبر من المغتربين في هذه البلاد منتشرون وبكثرة، واعتقد أن تحصيل نسبة 5% من الدخل هي نسبة عادلة لهم
ثانياً: المغتربون في دول الخليج والدول العربية الأخرى: هم على الأغلب من الفئات العاملة التي تملك سجلات ضريبية، ومن الممكن تقدير المبلغ المستحق لدفعه وهو 5% من الدخل.
ثالثاً: المغتربون في باقي دول العالم: أوروبا وأمريكا وإفريقا وآسيا هم أيضاً عاملون ويمكن الحصول على سجلات ضريبية لكل منهم، وبالتالي تقدير النسبة الأقل للدخل لتتوافق مع نسبة 5% للدخل الأدنى.

و تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه المادة الصحفية على أنها ضرب من ضروب الكوميديا السوداء حيث أن المواطن السوري في بلدان اللجوء لا ينقصه ما يثقل كاحله أكثر من ذلك .

 

رصد الرادار – دمشق

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com