حقيقة احتجاز “خميس” رئيس الحكومة السورية السابق

حقيقة احتجاز “خميس” رئيس الحكومة السورية السابق

دمشق ـ خاص الرادار

تناقلت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي خبراً غير مؤكد يتضمن احتجاز رئيس الحكومة السورية السابق المهندس “عماد خميس” (تولد 1961) بتهم متعددة، فيما تتضارب الأنباء عن هروبه خارج القطر، ومعلومات أخرى عن تدهور صحته.

في هذه الأثناء ينفي مصدر مقرب من “خميس” لموقع الرادار الإخباري هذه الشائعات موضحاً أنه بصحة جيدة وما زال يمارس حياته الطبيعة ويقيم في دار تتبع للحكومة.

ومع أن المصدر ذاته لم يجزم حول ما إذا كان رئيس الحكومة المُقال في 11 حزيران الماضي ضمن إقامة جبرية من عدمها إلا انه يرى تلك الأقاويل والشائعات التي تتداول عنه لا أساس لها من الصحة.

هذا وتتواتر أنباء عن تحقيقات ستطال حكومة “خميس” والتي ستنتهي مدتها الدستورية بعد 19 تموز الجاري وإعلان تشكيل مجلس الشعب، من ضمنها شخصيات في وزارت من المرجح أنها ستقدم للمحاسبة بتهم الفساد الإداري.

وكان عضو مجلس الشعب “خالد عبود” تحدث في وقت سابق لإذاعة نينار إف إم وعقب إقالة “خميس” وصدور مرسوم رئاسي بتعين الوزير المهندس “حسين عرنوس” رئيساً للحكومة بأن سبب الإعفاء  من مهامه ليس اقتصادياً.

وقال النائب عبود: “لوكان سبب إقالتهاقتصادياً صرفاً، لتمت إقالة وزراء مهمتهم الأساسية هي الشأن الاقتصادي”

ومازالت تلف إقالة رئيس الوزراء السابق (عضواً قيادة قطرية للحزب منذ عام 2013 وحتى اليوم) أسراراً في وقت أتت إقالته عقب تدهور الأوضاع الاقتصادية وقرارات متخبطة تمس لقمة عيش المواطنين سبقه إقالة وزير التجارة الداخلية “عاطف نداف”.

المهندس خميس حاصل على إجازة في الهندسة الكهربائية وتنقل بمناصب مهمة بوزارة الكهرباء إلى أن عين وزيراً منذ عام 2011 ومن ثم رئيساً للحكومة وهو متزوج ولديه ثلاثة أولاد.

 

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com